وزير لبناني: الاحتفالات بذكرى الاستقلال رمزية والمطلوب اليوم رئيس معتدل

© Sputnik . Ekatrina Shesnokova / الانتقال إلى بنك الصورجبيل علم لبنان
جبيل علم لبنان - سبوتنيك عربي, 1920, 21.11.2022
تابعنا عبرTelegram
عشية ذكرى الاستقلال، توجه عدد من وزراء حكومة تصريف الأعمال إلى أضرحة رجالات الاستقلال في لبنان لوضع أكاليل من الزهر تكريمًا لهم.
وزار وزير المهجرين في حكومة تصريف الأعمال، عصام شرف الدين، ممثلاً الجمهورية اللبنانية، بيت الاستقلال في بلدة بشامون، ووضع إكليل زهر على ضريح الشهيد سعيد فخر الدين في بلدة عين عنوب.
وقال الوزير عصام شرف الدين لـ"سبوتنيك" إن "الاحتفالات بمناسبة ذكرى الاستقلال كانت رمزية، كل وزير توجه إلى مركز ضريح من أبطال الاستقلال، ولكن للأسف لا يوجد رئيس للجمهورية"، متمنيًا أن تأتي ذكرى الاستقلال العام المقبل "بوطن معافى من جميع النواحي".
وأضاف: "مثلت الجمهورية اللبنانية في بلدة بشامون في بيت الإستقلال، ووضعت إكليلا على ضريح الشهيد سعيد فخر الدين وهو الشهيد الوحيد للوطن".
وحول ما إذا كان لبنان قد نال استقلاله الفعلي، أشار شرف الدين إلى أن"هناك تدخلات إقليمية لأن لبنان بلد صغير، وكل الدول الصغيرة يعتمد اقتصادها على الدول المحيطة وحتى على الدول الخارجية النافذة، والجميع يعلم ما تأثير الدول المانحة على اقتصاد لبنان وعلى موضوع النازحين الذي من خلال مفوضية شؤون اللاجئين يؤثر تأثيرًا كبيرًا"، مؤكدًا أن "هناك تدخلات خارجية ولا بد الأخذ بعين الاعتبار دور الولايات المتحدة الأمريكية والسعودية والشقيقة سوريا، أكيد يلعبون دورا مهما وهناك تسويات تتداخل فيما بعضها وهناك زعامات للأسف ولاؤها للخارج أكثر من ولائها للوطن".
واعتبر أن "حصار لبنان كانت أسبابه واضحة، والمطلوب اليوم رئيس معتدل ولديه تطلعات إصلاحية وأن لا يكون معاديًا لا شرقًا ولا غربًا حتى يستطيع البدء بالإصلاحات وعملية تعافي صحيحة وتشكيل حكومة وطنية جامعة".
ورأى شرف الدين أن "الاجتماعات تتكثف والزوايا تدور وخلال شهر نتمنى أن تكون التفاهمات كلها قد تمت".
هذا ووضع وزير الاقتصاد والتجارة في حكومة تصريف الأعمال، أمين سلام، إكليلًا من الزهر باسم الجمهورية اللبنانية على ضريح عدنان الحكيم في الباشورة، ووضع وزير السياحة وليد نصار إكليلًا من الزهر على ضريح بطل الاستقلال الأمير مجيد إرسلان.
كما وضع وزير الدفاع الوطني، موريس سليم، إكليلًا من الزهر على ضريح الرئيس الرحل فؤاد شهاب في بلدة غزير، ووضع وزير العدل في حكومة تصريف الأعمال، هنري الخوري، إكليلًا من الزهر على تمثال الرئيس بشارة الخوري.
ولن يحتفل لبنان في ذكرى استقلاله الـ 79، يوم غد الثلاثاء، كما هو الحال بعرض عسكري تقليدي، بسبب شغور سدة الرئاسة الأولى.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала