السوداني يؤكد رفض العراق أي اعتداءات على أراضيه من جانب تركيا أو إيران

© AFP 2022 / FABRICE COFFRINIالمرشح لمنصب رئيس الحكومة في العراق محمد شياع السوداني
المرشح لمنصب رئيس الحكومة في العراق محمد شياع السوداني - سبوتنيك عربي, 1920, 22.11.2022
تابعنا عبرTelegram
أكد رئيس الوزراء العراقي، محمد شياع السوداني، اليوم الثلاثاء، أن بلاده ترفض رفضا قاطعا أي اعتداءات عليها سواء من جانب تركيا أو إيران.
بغداد - سبوتنيك. وقال السوداني، خلال مؤتمر صحفي، إن "أي اعتداء على الأراضي العراقية مرفوض رفضاً قاطعاً من الحكومة، سواء من جانب تركيا أم إيران".
وأضاف السوداني: "سننشر قوات في بعض المناطق بشمال العراق لدحض الحجج بشأن عدم وجود قوات في هذه المناطق، ولا نسمح بإعطاء موافقة لضرب الأراضي والحدود العراقية"، مشيرًا إلى أن العراق طلب دراسة لإنهاء معوقات انتشار القوات العراقية مع دول الجوار.
وعقد البرلمان العراقي، اليوم، جلسة مغلقة لمناقشة "حفظ سيادة العراق" في أعقاب القصف الإيراني المتكرر على إقليم كردستان العراق.
واليوم الثلاثاء، أكد السوداني ورئيس إقليم كردستان العراق نجيرفان بارزاني، خلال لقاء جمعهما في بغداد، ضرورة التعاون لحفظ سيادة العراق، وعدم استخدام أراضيه منطلقًا للاعتداء على دول الجوار.
وجاء في بيان لرئاسة الوزراء العراقية، أن "رئيس مجلس الوزراء السيد محمد شياع السوداني، استقبل، صباح اليوم الثلاثاء، رئيس إقليم كردستان العراق السيد نجيرفان بارزاني والوفد المرافق له".
طائرات تركية - سبوتنيك عربي, 1920, 22.11.2022
ما هي أهداف القصف الإيراني والتركي على كردستان العراق؟
وأكد السوداني، وفقا للبيان، "التزام الحكومة الاتحادية بالدستور العراقي لمعالجة الملفات العالقة، مع حكومة إقليم كردستان العراق، بما يضمن حقوق جميع المكونات".
كما بحث الجانبان ملف الأمن في المناطق العراقية الحدودية؛ حيث جرى التأكيد على التعاون لحفظ سيادة العراق ورفض الانتهاكات المتكررة، والعمل على منع استخدام الأراضي العراقية منطلقاً للاعتداء على أية دولة من دول الجوار.
وتشهد عدة مناطق في إقليم كردستان العراق، منذ أسابيع، قصفاً إيرانياً وتركياً، باستخدام المدفعية والطائرات المسيرة.
واستهدف القصف مواقع ومقار لأحزاب إيرانية وتركية معارضة؛ وهو ما اعتبرته الخارجية العراقية، خرقاً لسيادة البلاد، وعملاً يخالف المواثيق والقوانين الدولية.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала