القوات البحرية الإيرانية: سنوقف أي قوارب أمريكية مسيرة لأنها تمثل خطرا على الملاحة وناقلات النفط

© AFP 2022 / -البحرية الإيرانية - سفن حربية إيرانية تواجه سفن أمريكية
البحرية الإيرانية - سفن حربية إيرانية تواجه سفن أمريكية - سبوتنيك عربي, 1920, 22.11.2022
تابعنا عبرTelegram
أعلن قائد البحرية في الجيش الإيراني الأدميرال شهرام إيراني، أن قواته "ستوقف أي قوارب أمريكية مسيّرة"، مشيرا إلى أنها "تمثل خطرا على الملاحة البحرية وناقلات النفط".
وقال إيراني: "لقد قمنا في وقت سابق باحتجاز عدد من هذه الزوارق ومن ثم أطلقناها لأن الجانب الأمريكي وعد بإزاحتها عن المنطقة وفيما لو بادرت أمريكا مرة أخرى إلى تسييرها سنقوم باحتجازها ثانية لأنها تعرّض الملاحة إلى الخطر وتعتبر مصدر خطر للسفن التجارية وناقلات النفط"، حسب وكالة فارس الإيرانية.
قوارب ريب القتالية يستخدمها جنود البحرية الأمريكية - سبوتنيك عربي, 1920, 19.11.2022
الجيش الأمريكي يستعد لنشر 100 سفينة مسيرة في مياه الخليج
وشدد على أن "العدو حاول أن يجعل من منطقة شمال المحيط الهندي وقناة السويس منطقة أمنية"، مشيرا إلى أن "الجانب الإيراني بادر إلى إنشاء مركز أمني في منطقة جابهار جنوب شرقي إيران لتوفير الأمن البحري كي تستطيع الدول الأعضاء في رابطة الدول المطلة على المحيط الهندي والدول الأخرى أن توجد لتوفير الأمن".
وأعلن قائد القوات البحرية للجيش الإيراني عن انضمام طائرات مروحية هجومية وطائرات مسيرة بعيدة المدى إلى أسطول الجيش، مؤكدا أن "القوة البحرية أينما وجدت في العالم تغطي مسافة لا تقل عن 2000 كم ما حولها".

وأضاف: "جميع السفن التجارية الإيرانية تتم مرافقتها من قبل سلاح البحر"، لافتا إلى التقدم الذي حققته إيران في مختلف المجالات العلمية والصناعية بينها إنتاج أنواع القطع البحرية والمعدات الجوية والأسلحة الاستراتيجية.
وكان قائد القيادة المركزية الأمريكية الجنرال مايكل كوريلا، قال إن قوة مخصصة للأنظمة غير المأهولة في الخليج ستنشر أكثر من 100 سفينة مسيرة في مياه المنطقة الاستراتيجية، العام المقبل.
وقال القائد الأمريكي، في مؤتمر "حوار المنامة" في البحرين، إنه "بحلول هذا الوقت من العام المقبل، ستنشر قوة-59 أسطولا يضم أكثر من 100 سفينة فوق سطح البحر وتحته غير مأهولة، تعمل وتتواصل معا".
وأضاف كوريلا أنه بالإضافة إلى السفن غير المأهولة، فإن الولايات المتحدة "تبني برنامجا تجريبيا في الشرق الأوسط للتغلب على الطائرات دون طيار مع شركائها"، دون ذكر تفاصيل.
وتابع: "مع تقدم تكنولوجيا الطائرات دون طيار، فقد يكون تطوير أعدائنا للطائرات المسيرة أكبر تهديد تكنولوجي للأمن الإقليمي".
يذكر أنه تم إطلاق "القوة-59"، في سبتمبر/ أيلول2021، في البحرين، مقر الأسطول الخامس الأمريكي، بهدف دمج الأنظمة غير المأهولة والذكاء الاصطناعي في عمليات الشرق الأوسط بعد سلسلة من هجمات الطائرات دون طيار ضد السفن، أُلقي باللوم فيها على إيران.
يأتي ذلك تزامنا بعدما اتهمت إسرائيل والولايات المتحدة إيران، بما وصفته بأنه هجوم بطائرة من دون طيار على ناقلة نفط تديرها شركة مملوكة لرجل أعمال إسرائيلي محملة بالوقود قبالة سلطنة عُمان.
والهجوم هو الأحدث في سلسلة من الحوادث في المنطقة الغنية بالنفط، وسط توترات متصاعدة بين الخصمين اللدودين واشنطن وطهران، تسببت كذلك بحوادث بين قواتهما البحرية.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала