الوفدان السوري والروسي في أستانا يناقشان تسوية الوضع في سوريا

© AP Photo / Sergei Gritsمحادثات أستانا بين وفود روسيا وإيران وتركيا
محادثات أستانا بين وفود روسيا وإيران وتركيا - سبوتنيك عربي, 1920, 22.11.2022
تابعنا عبرTelegram
بدأت المفاوضات بصيغة "أستانا" في العاصمة الكازاخستانية، يوم 22 نوفمبر/تشرين الثاني وتستمر حتى 23 منه. وتشارك في الجولة التاسعة عشرة الحالية من المشاورات وفود الدول الضامنة للعملية (روسيا وتركيا وإيران) وممثلون عن الحكومة السورية والمعارضة وكذلك الأمم المتحدة والدول المراقبة.
ويترأس الوفد السوري الدكتور أيمن سوسان معاون وزير الخارجية والمغتربين والوفد الروسي مبعوث الرئيس الروسي الخاص إلى سوريا ألكسندر لافرينتييف، والوفد الإيراني برئاسة كبير مساعدي وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسية الخاصة علي أصغر خاجي.
وأعلن ألكسندر لافرنتييف، المبعوث الخاص للرئيس الروسي لسوريا، أن المشاركين في المحادثات بشأن سوريا في أستانا سيناقشون القضايا الأمنية في ضوء تكثيف الإرهابيين في البلاد.
وقال في بيان بداية الجولة التاسعة عشرة من المفاوضات: "النقاط الرئيسية التي نخطط للتركيز عليها هي استقرار الوضع. دعونا نفكر بالتفصيل في الوضع الأمني ​​الناشئ. أصبحت المنظمات الإرهابية أكثر نشاطًا على أراضي الجمهورية - وليس فقط "داعش" (المحظورة في روسيا)".
وبحسبه، أصبحت الجماعات أكثر نشاطًا في مناطق وسط سوريا وجنوبها وكذلك شمال شرقي البلاد.
وأضاف لافرينتييف: "نعتبر أنه من المهم تنسيق إجراءاتنا الإضافية في هذا الاتجاه من أجل تحقيق وقف إطلاق نار مستدام في مناطق معينة، لأن وقف إطلاق النار، كما نطالب في كثير من الأحيان، في جميع أنحاء سوريا يصعب تحقيقه في الظروف الحالية".
كما ذكر أن الحرب ضد الإرهاب ستستمر.
من جانبه أكد الدكتور سوسان موقف سوريا الداعم للعملية العسكرية الروسية الخاصة لحماية دونباس، وحقّ روسيا في اتخاذ الإجراءات اللازمة للدفاع عن نفسها في مواجهة السياسات الأطلسية العدوانية التي لا تهددها فحسب بل تهدد الأمن والاستقرار في العالم.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала