بريطانيا تجري تحقيقا بشأن هيمنة متصفحات "غوغل" و"أبل" على الهواتف الذكية

© AFP 2022 / JOHN G. MABANGLOمتصفح الإنترنت "سفاري" التابع لشركة "آبل" الأمريكية
متصفح الإنترنت سفاري التابع لشركة آبل الأمريكية - سبوتنيك عربي, 1920, 22.11.2022
متصفح الإنترنت "سفاري" التابع لشركة "آبل" الأمريكية
تابعنا عبرTelegram
أطلقت هيئة المنافسة والأسواق في المملكة المتحدة، اليوم الثلاثاء، تحقيقا بشأن مكافحة الاحتكار وهيمنة متصفحات إنترنت شركتي "أبل" و"غوغل" على الهواتف الذكية، نظرا لأن القيود التي تفرضهما قد تعوق نمو قطاع الألعاب السحابية، والحد من تجربة المستخدمين.
وقالت الهيئة في بيان رسمي لها إنها "تشاورت بشأن بدء تحقيق في السوق، جنبا إلى جنب مع تقرير دراسة سوق النظام البيئي للجوال، والذي وجد أن "أبل" و"غوغل" لهما احتكار مزدوج فعال للأنظمة البيئية للجوال، مما يسمح لهما بممارسة سيطرة صارمة على أنظمة التشغيل ومتاجر التطبيقات ومتصفحات الويب على الأجهزة المحمولة".
وستتحقق السلطة البريطانية في مواقف "غوغل" و"أبل" في سوق متصفح الهاتف المحمول، وتدرس القيود التي تفرضها "أبل" على الألعاب السحابية في متجر التطبيقات الخاص بها، والتي تعتقد هيئة المنافسة والأسواق في بريطانيا أنها "يمكن أن يكون لها تأثير كبير على تجارب المستخدمين"، كما جاء في البيان.
متجر تطبيقات آبل - سبوتنيك عربي, 1920, 10.09.2022
"آبل" و"غوغل" تواجهان تحقيقا في المكسيك بتهمة احتكار أسواق التطبيقات
وأضاف البيان موضحا أن "ألعاب الكمبيوتر هي صناعة بمليارات الجنيهات في المملكة المتحدة، ويلعبها ملايين الأشخاص، ويوجد بالفعل أكثر من 800 ألف مستخدم لخدمات الألعاب السحابية في المملكة المتحدة، لكن القيود المفروضة على توزيعها على الأجهزة المحمولة من الممكن أن تعرقل النمو في هذا القطاع، مما يعني أن اللاعبين في المملكة المتحدة يفوتون ذلك".
وفي شهر سبتمبر/ أيلول، أطلقت هيئة تنظيم وسائل الإعلام البريطانية "أوفكوم" تحقيقا ضد كبرى شركات تكنولوجيا المعلومات، مثل "غوغل" و"أمازون" و"مايكروسوفت"، فيما يتعلق بشبهة انتهاكات قانون مكافحة الاحتكار.
وأشارت "أوفكوم" إلى أن تحقيقها جزء من جهود لمكافحة هيمنة الشركات الأمريكية الكبرى، وسيستمر لمدة 12 شهرا.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала