دعوات للعمل من أجل إقامة دولة فلسطينية في منتدى تحالف الحضارات بالمغرب

© AFP 2022 / JAAFAR ASHTIYEHعلم فلسطين
علم فلسطين - سبوتنيك عربي, 1920, 22.11.2022
تابعنا عبرTelegram
دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، إلى دعم موارد الدول النامية في ظل ما يشهده العالم من تحديات، فيما طالب الأمين العام الأسبق لجامعة الدول العربية، عمرو موسى، بالعمل في جميع المحافل والفعاليات من أجل إقامة دولة فلسطينية.
وأكد موسى، في كلمته خلال الدورة التاسعة لمنتدى تحالف الحضارات المنعقد في فاس بالمغرب يومي 22 و23 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري أن الحروب خلفت الكثير من الضحايا والدمار ولم تستطع الدول أن تحل مشاكلها بسبب التناطح والتنافس فيما بينها.
وأوضح أن هناك أمرين كبيرين يحملان الشر للبشر هما الأوبئة والتغير المناخي، واعتبرهما "شرين كبيرين".
ورأى موسى "أنه لا يمكن أن ننسى التطرف والتوتر والإرهاب والكراهية وهو ما يدخل في التنافس بين الحضارات".
وأكد الأمين العام السابق لجامعة الدول العربية أن:
"الدولة الفلسطينية ليست مسألة رمزية ويجب أن تكون هناك دولة فلسطينية فاعلة، والعمل في جميع المحافل والفعاليات من أجل إقامة الدولة، وأن الجميع مطالب بهذا الدور وليس العرب فقط".
من جانبه قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إنه خاطب القادة خلال قمة العشرين التي عقدت مؤخرا في بالي لحثهم على دعم خطة لتحفيز أهداف التنمية المستدامة بتخفيف عبء الديون وإعادة هيكلتها من أجل جنوب الكرة الأرضية والاستثمارات في جميع أهداف التنمية المستدامة.
الرئيس الفلسطيني محمود عباس، مايو 2020 - سبوتنيك عربي, 1920, 23.09.2022
الرئيس الفلسطيني: نطالب الأمين العام للأمم المتحدة بوضع خطة تنهي "احتلال فلسطين"
وأضاف غوتيريش في كلمته أمام المنتدى أن "غياب العقلانية وخطاب الكراهية والعنصرية والانفصالية يسود العالم اليوم".
وأشاد الأمين العام للأمم المتحدة بإعلان الإخوة والإنسانية من أجل السلام والعيش المشترك الذي صدر عن شيخ الأزهر أحمد الطيب والبابا فرنسيس في البحرين مطلع الشهر الجاري.
واعتبر غوتيريش أنه "نموذجا للرحمة والتضامن الإنساني"، مطالبا باستحضار هذه الروح أكثر من أي وقت مضى من أجل بناء تحالف من أجل السلام.
وأكد أن تحالف الحضارات يسهم في ضمان التعاون وتعبئة الموارد وحشد الإرادة السياسية وتحفيز العمل على جميع المستويات مطالبا بضرورة العمل على وقف النزاعات ومنع نشوبها وبناء أسس السلام الدائم.
ورحب بوضع الشباب في مركز الصدارة في المجتمعات التي مزقتها النزاعات كما أعرب عن امتنانه للزعماء الدينيين الذين يشجعون الحوار والوئام بين الأديان.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала