كامالا هاريس تزور جزيرة بالاوان الفلبينية الواقعة في بحر الصين الجنوبي وتؤكد دعمها في مواجهة بكين

© AFP 2022 / OLIVIER DOULIERYكامالا هاريس، نائبة الرئيس الأمريكي، جو بايدن
كامالا هاريس، نائبة الرئيس الأمريكي، جو بايدن - سبوتنيك عربي, 1920, 22.11.2022
تابعنا عبرTelegram
وصلت نائبة الرئيس الأمريكي كامالا هاريس إلى جزيرة بالاوان الفلبينية، لتثير غضب الصين التي تعتبر أن المياه التي تقع عليها الجزيرة هي مياه صينية.
وجاءت زيارة هاريس، الثلاثاء، لتكون أعلى مسؤول أمريكي يزور الجزيرة لإظهار دعمها لحليف الولايات المتحدة القديم ومواجهة النفوذ الصيني المتزايد في المنطقة، بحسب وكالة "أ ف ب".
وتعتبر جزيرة بالاوان الغربية، الأقرب إلى أرخبيل سبراتلي، الواقع في بحر الصين الجنوبي الذي تتنازع بكين السيادة عليه مع جيرانها، وتقول إن سيادتها تشمل كل هذا البحر تقريبا.
وتأتي زيارة هاريس بعد يوم من محادثات ثنائية عقدتها مع الرئيس الفلبيني فرديناند ماركوس في مانيلا، جددت فيها التأكيد على الالتزام "الثابت" لأمريكا تجاه الفلبين.
وقالت: "إننا نقف إلى جانبكم لدعم القوانين والأعراف الدولية المتعلقة ببحر الصين الجنوبي".
وأضافت أن "الهجوم على القوات المسلحة الفلبينية أو السفن الحكومية أو الطائرات في بحر الصين الجنوبي سيفعل الالتزام الدفاعي المتبادل... إنه التزامنا الراسخ تجاه الفلبين".
الفرقاطة الصينية يولين تنفذ تدريب على الرماية في بحر الصين الجنوبي - سبوتنيك عربي, 1920, 07.08.2022
بلينكن: الولايات المتحدة ستدافع عن الفلبين إذا تعرضت لهجوم في بحر الصين الجنوبي
وتسعى واشنطن إلى تعزيز تحالفها الأمني مع الرئيس الحالي للفلبين بعدما توترت العلاقات بين البلدين السنوات الماضية في عهد الرئيس السابق رودريغو دوتيرتي الذي كان مقربا من بكين.
وتطالب الفلبين وفيتنام وماليزيا وبروناي بأجزاء معينة من بحر الصين الجنوبي، وسبق وأصدرت محكمة تحكيم دولية بأن ما تدعيه الصين "ليس له أساس قانوني".
ونقلت الوكالة عن مسؤول أمريكي، قوله قبل الزيارة إن "كامالا ستشدد في كلمة لها على أهمية القانون الدولي وحرية التجارة المشروعة وحرية الملاحة".
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала