اسكتلندا تعتزم تحويل الانتخابات العامة البريطانية إلى تصويت على الاستقلال

© AFP 2022 / Jane Barlow / Poolالوزيرة الأولى لاسكتلندا نيكولا ستارجن (يمين) تلقي التحية بكوعها خلال زيارتها لمكتب الاتصالات الطارئة (خط المساعدة للمسنين في اسكتلندا المدعوم من الحكومة الاسكتلندية) في إطار مكافحة وباء كورونا، في أدنبره في 18 مارس 2020
الوزيرة الأولى لاسكتلندا نيكولا ستارجن  (يمين) تلقي التحية بكوعها خلال زيارتها لمكتب الاتصالات الطارئة (خط المساعدة للمسنين في اسكتلندا المدعوم من الحكومة الاسكتلندية) في إطار مكافحة وباء كورونا، في أدنبره في 18 مارس 2020 - سبوتنيك عربي, 1920, 23.11.2022
تابعنا عبرTelegram
تعهدت رئيسة وزراء اسكتلندا، نيكولا ستيرغون، اليوم الأربعاء، تحويل الانتخابات العامة المقبلة في المملكة المتحدة إلى تصويت "بحكم الأمر الواقع" على الاستقلال.
جاءت تصريحات ستيرغون ردا على قرار المحكمة العليا في بريطانيا بعدم أحقية اسكتلندا في التصويت على الاستقلال ووقف محاولتها إجراء استفتاء جديد دون موافقة لندن.
وأوضحت ستيرغون إن الحكم الصادر عن المحكمة العليا في لندن يكشف حقيقة الرأي القائل بأن اسكتلندا يمكنها الخروج من المملكة المتحدة طوعا.

وقالت ستيرغون التي تقود الحزب القومي الاسكتلندي إنها تحترم قرار القضاء، لكنها اتهمت وستمنستر بإبداء "ازدراء" لإرادة اسكتلندا الديمقراطية، مشيرة إلى أن حكومتها ستبحث في استخدام انتخابات المملكة المتحدة المقرر إجراؤها بحلول أوائل عام 2025 كـ"استفتاء بحكم الأمر الواقع" على الانفصال بعد أكثر من 300 عام.

يذكر أن المحكمة العليا في المملكة المتحدة كانت قد قضت، اليوم الأربعاء، بعدم أحقية السلطات الاسكتلندية في إجراء استفتاء جديد على الاستقلال دون موافقة حكومة المملكة المتحدة.
وذكر رئيس المحكمة العليا اللورد ريد، في تصريحات صحفية، أن البرلمان الاسكتلندي لا يملك السلطة للتشريع في الأمور المحفوظة لبرلمان المملكة المتحدة، بما في ذلك الاتحاد.
وأجري استفتاء في سبتمبر/ أيلول عام 2014، صوتت فيه اسكتلندا للبقاء ضمن المملكة المتحدة بنسبة 55% ضد 45%. أصبح الحزب الوطني الاسكتلندي، الذي يدعم الاستقلال، قوة سياسية رئيسية عندما فاز بأغلبية في البرلمان الاسكتلندي في انتخابات 2011.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала