الأمم المتحدة: لا يمكن التهاون مع الهجمات الإيرانية على العراق

© AFP 2022 / SHWAN NAWZADمدفعية الحرس الثوري الإيراني تعاود قصف مواقع في مدينة أربيل شمال العراق
مدفعية الحرس الثوري الإيراني تعاود قصف مواقع في مدينة أربيل شمال العراق - سبوتنيك عربي, 1920, 23.11.2022
تابعنا عبرTelegram
أكدت ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة في العراق، جينين بلاسخارت، أن "الاعتداءات الإيرانية الأخيرة التي استهدفت مدينة أربيل في إقليم كردستان العراق، لا يمكن التهاون إزاءها".
وقالت بلاسخارت، عبر حسابها على "تويتر"، إن "على العراق أن يعمل على نحو موحد حتى لا يفسح المجال لمزيد من الأعمال العدائية وأن القوة في الخارج تبدأ بالوحدة في الداخل".
وأعلنت القوات البرية بالحرس الثوري الإيراني، أمس الثلاثاء، شن هجمات جديدة ضد مقر من وصفتها بـ "الجماعة الإرهابية الانفصالية" في كركوك شمالي العراق.
وذكر التلفزيون الرسمي الإيراني، أن "القوات البرية التابعة للحرس الثوري تعلن استهداف مقر الجماعة الإرهابية الانفصالية (حزب آزاد كردستان) بالصواريخ والمسيرات الملغومة في أطراف كركوك".
وتستهدف إيران بشكل متكرر، إقليم كردستان العراق بحجة قصف "مواقع جماعات انفصالية وإرهابية"، في الوقت الذي تنفي فيه بغداد إيواء أية جماعات تهدد دول الجوار.
وفي أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، قال وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، خلال استقباله مستشار الأمن القومي العراقي، قاسم الأعرجي، إن بلاده "تنتظر من العراق عدم السماح بتحويل إقليم كردستان إلى نقطة لانطلاق التهديدات ضد إيران".
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала