نتنياهو بعد تفجيري القدس: سنبذل قصارى جهدنا لإعادة الأمن لمواطني إسرائيل في أقرب وقت ممكن

© AP Photo / Emil Salmanرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، القدس، إسرائيل 7 يناير 2021
رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، القدس، إسرائيل 7 يناير 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 23.11.2022
تابعنا عبرTelegram
تعهد رئيس الوزراء الإسرائيلي المكلف بنيامين نتنياهو، اليوم الأربعاء، بإعادة الأمن لموطني بلاده في أقرب وقت ممكن، بعد تفجيرين بعبوات ناسفة في القدس الغربية أسفرا عن مقتل إسرائيلي وإصابة آخرين.
وقال نتنياهو لدى زيارته المصابين بالهجومين في مستشفى شعاري تسيديك في القدس: "سنفعل كل ما يتطلبه الأمر لإعادة الأمن لكل مواطني إسرائيل في أقرب وقت ممكن".
ووقع الهجوم المزدوج، في وقت يجري فيه نتنياهو زعيم حزب "الليكود"، مفاوضات مع أحزاب معسكره لتشكيل الحكومة المقبلة، بعد فوزه في الانتخابات التي شهدتها إسرائيل مطلع الشهر المقبل.
وبحسب الشرطة الإسرائيلية وقع التفجيران بعبوات ناسفة، الأول عند محطة للحافلات قرب بلدة "جفعات شاؤول"، فيما وقع الثاني في راموت بالقدس الغربية أيضا، وأسفرا عن مقتل إسرائيلي وإصابة 19، بينهم 3 إصاباتهم خطيرة.
رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لابيد - سبوتنيك عربي, 1920, 23.11.2022
لابيد: الهجوم المزدوج في القدس يختلف في طبيعته عما رأيناه خلال السنوات الأخيرة
وفقا للتقديرات الأمنية الأولية في إسرائيل، فإن العديد من الأشخاص مسؤولون بشكل مشترك عن الهجوم في القدس. وبحسب الاشتباه، فإن المنفذين عملوا دون توجيه خارجي أو من منظمات مسلحة فلسطينية، وخططوا للهجوم لفترة طويلة.
ووفق أحد السيناريوهات، كانت الخلية تعرف جيداً المنطقة التي نفذت فيها الهجمات، وقاموا أولا بالتأكد من وجود أكبر عدد ممكن من الإسرائيليين في محطة الحافلات - ثم قاموا بتفجير العبوة الناسفة عن بعد في التفجير الأول عند مدخل القدس، بحسب صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية.
وتشير التقديرات إلى أن العبوات الناسفة كانت صغيرة نسبيا، وكانت معظم الإصابات ناتجة عن المسامير والشظايا التي تناثرت على مسافة قصيرة وأصابت أشخاصً يقفون في مكان قريب. بعد ذلك، انفجرت عبوة ناسفة أخرى في مفرق راموت بطريقة مماثلة.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала