إيران ترفض قرار مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة وتعتبره تدخلا في شؤونها

© AP Photoمتظاهريون إيرانيون في العاصمة طهران خلال احتجاج لمحساء أميني، بعد أيام من وفاتها في حجز الشرطة، إيران في 21 سبتمبر 2022
متظاهريون إيرانيون في العاصمة طهران خلال احتجاج لمحساء أميني، بعد أيام من وفاتها في حجز الشرطة،  إيران في 21 سبتمبر 2022 - سبوتنيك عربي, 1920, 24.11.2022
تابعنا عبرTelegram
أعربت الخارجية الإيرانية، مساء اليوم الخميس، عن رفض طهران لقرار مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، بتشكيل آلية للتحقيق في الاحتجاجات الأخيرة في البلاد، معتبرة أنه بمثابة "تدخل" في الشؤون الداخلية.
طهران- سبوتنيك. وقالت الخارجية الإيرانية، في بيان: "فيما يتعلق بقرار الاجتماع الخاص لمجلس حقوق الإنسان وتشكيل آلية من قبل هذا المجلس حول التطورات الأخيرة في إيران، عارضت إيران الاجتماع الخاص وتعتبهر غير ضروري على أساس سياق وأسباب الاجتماع الخاص بشأن مختلف البلدان والقضايا على مدى السنوات الماضية، لذلك نرفض القرار الصادر عنه تماما".
وأضافت أن إيران، وبالنظر لوجود لجنة أبحاث متخصصة حول وفاة الشابة مهسا أميني، بالإضافة إلى وجود لجنة أبحاث وطنية تتألف من محامين وممثلين مستقلين فيما يتعلق بالتطورات الأخيرة في البلاد خلال الشهرين الأخيرين، لا تعتبر أي آليات جديدة معتبرة وتعتبرها تدخلا في الشؤون الداخلية للبلاد.
علم الأمم المتحدة - سبوتنيك عربي, 1920, 24.11.2022
مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة يفتح تحقيقا حول "قمع الاحتجاجات في إيران"
أدان مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة اليوم الخميس، ما وصفه بـ"قمع إيران للمتظاهرين السلميين" بعد مقتل الفتاة مهسا أميني، وصوت على إجراء تحقيق رفيع المستوى في حملة "القمع المميتة" المزعومة.
رغم الضغط المكثف من جانب طهران والجهود التي بذلتها الصين في اللحظة الأخيرة لمنع صدور القرار، أيدت غالبية أوسع من المتوقع من أعضاء المجلس البالغ عددهم 47 عضوا إجراء تحقيق حول استجابة إيران للاحتجاجات المستمرة.
اعتمد القرار وسط تصفيق حار بأغلبية 25 صوتا وامتناع 16 عضوا عن التصويت، ومعارضة ست دول فقط، هي أرمينيا والصين وكوبا وإريتريا وباكستان وفنزويلا. وجاء التصويت في ختام جلسة عاجلة طلبتها ألمانيا وأيسلندا بدعم من 50 دولة لبحث الوضع في إيران التي هزتها احتجاجات استمرت شهرين.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала