محكمة الفاتيكان تستمع إلى تسجيل سري للبابا بشأن دفع فدية رهينة

© Sputnik . Ilya Pitalev  / الانتقال إلى بنك الصورالبابا فرانسيس في لقاء مع رجال الدين في كاتدرائية "مريم العذراء المساعدة دائما" في نور سلطان، كزاخستان، 15 سبتمبر 2022.
البابا فرانسيس في لقاء مع رجال الدين في كاتدرائية مريم العذراء المساعدة دائما في نور سلطان، كزاخستان، 15 سبتمبر 2022. - سبوتنيك عربي, 1920, 24.11.2022
تابعنا عبرTelegram
نظرت محكمة الفاتيكان اليوم الخميس، في قضية احتيال مالي استمعت خلالها إلى شاهد غير عادي، حيث عرض تسجيل سري للبابا فرانسيس حول مدفوعات الكرسي الرسولي لتحرير راهبة محتجزة كرهينة من قبل مسلحين مرتبطين بالقاعدة.
شكل بث صوت البابا نفسه في قاعة المحكمة فصلا جديدا في المحاكمة التي شهدت بالفعل الكثير من التقلبات، حيث يحاول قضاة الفاتيكان تحديد من هو المسؤول جنائيا عن خسارة عشرات الملايين من اليورو من أصول الكرسي الرسولي.
قدم المدعون العامون بالفاتيكان التسجيل كدليل اليوم الخميس، قائلين إنه كان جزءا من مجموعة من المواد التي حصلوا عليها مؤخرا من الشرطة المالية الإيطالية، والتي تحقق بشأن مؤسسة خيرية مرتبطة بالكاردينال أنجيلو بتيشيو، وهو أحد المتعاونين المقربين من فرانسيس والذي كان أحد المتهمين العشرة في محاكمة الفاتيكان.
بابا فرانسيسك، بابا الفاتيكان، يصل سلوفاكيا، 12 سبتمبر 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 08.06.2022
الفاتيكان يشكل لجنة استثمارات بعد فضيحة فساد
وفقا للمدعي العام أنجيلو ديدي، سجل بتيشيو وشريكه سرا لفرانسيس في 24 يوليو/ تموز 2021، قبل ثلاثة أيام من بدء محاكمة الفاتيكان، عندما تحدث إليه بتيشيو عبر الهاتف من شقته بالفاتيكان.
في حين أن معظم المتهمين يواجهون تهما تتعلق باستثمار الفاتيكان البالغ 350 مليون يورو في عقار في لندن، يُحاكم بتيشيو بتهمة إساءة استخدام المنصب والاختلاس فيما يتعلق بتعاملاته مع المؤسسة الخيرية ومع شركة أمن مزعومة.
في التسجيل، طلب بتيشيو من فرانسيس أن يؤكد بشكل أساسي أن البابا قد أذن بالدفع لشركة بريطانية للتفاوض من أجل إطلاق سراح راهبة كولومبية تم اختطفت عام 2017 في مالي.
كان فرانسيس، الذي خرج للتو من الإقامة في المستشفى لمدة 10 أيام، على دراية بالقضية ووافق بشكل أساسي، وفقا للعديد من المحامين الذين سمعوا التسجيل. أمر رئيس المحكمة الصحفيين بمغادرة قاعة المحكمة أثناء تشغيل التسجيل، على أساس أنه لم يتم قبوله رسميا كدليل.
اختطفت الأخت غلوريا سيسيليا نارفيز في مالي في فبراير/ شباط 2017 على يد تنظيم القاعدة، والذي مول تمرده عن طريق اختطاف غربيين. خلال أسرها، عرضت المجموعة بشكل مقاطع فيديو لدوري نارفايز وهي تطلب مساعدة الفاتيكان.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала