وفاة شقيق رئيس المجلس السياسي الأعلى التابع لجماعة "أنصار الله" اليمنية جراء إصابة قديمة

© AFP 2022 / MOHAMMED HUWAISرئيس المجلس السياسي الأعلى في اليمن مهدي المشاط
رئيس المجلس السياسي الأعلى في اليمن مهدي المشاط - سبوتنيك عربي, 1920, 24.11.2022
تابعنا عبرTelegram
ذكرت وكالة "سبأ" للأنباء [نسختها التابعة لجماعة "أنصار الله" اليمنية (الحوثيين)] أن مصلح محمد المشاط، شقيق رئيس المجلس السياسي الأعلى التابع لجماعة "أنصار الله" مهدي محمد المشاط، توفي أمس الخميس متأثرًا بإصابة كان قد تعرض لها في إحدى المعارك مع التحالف العربي بقيادة السعودية.
القاهرة - سبوتنيك. وقالت الوكالة إن مهدي المشاط "تلقى برقية عزاء ومواساة من أعضاء المجلس السياسي الأعلى، في استشهاد أخيه مصلح محمد المشاط عن عمر ناهز 43 عاما، بعد معاناة مع المرض جراء الإصابة التي تعرض لها خلال استبساله في جبهات الشرف والبطولة في مواجهة العدوان الأمريكي السعودي [في إشارة إلى التحالف العربي]".
القوات المسلحة اليمنية التابعة لجماعة أنصار الله في صنعاء - سبوتنيك عربي, 1920, 24.11.2022
اليمن.. مقتل جندي وإصابة 5 اثر هجوم جوي منسوب لـ"أنصار الله" في محافظة الضالع
وكان مصلح المشاط قد تعرض لإصابة تعود إلى بدايات المعارك في اليمن بعد بدء العمليات العسكرية للتحالف العربي بقيادة السعودية عام 2015.
وشهد الصراع في اليمن، أواخر الشهر الماضي، تصعيداً هو الأول منذ انقضاء هدنة الأمم المتحدة في الثاني من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي بعد 6 أشهر من سريانها، إذ صنف مجلس الدفاع الوطني اليمني، وهو أعلى سلطة عسكرية وأمنية في الحكومة المعترف بها دولياً، في 22 أكتوبر الماضي، جماعة "أنصار الله" منظمةً إرهابية، وذلك غداة تبني الجماعة هجوماً جوياً على ناقلة في ميناء لتصدير النفط في محافظة حضرموت شرق اليمن.
ومطلع أكتوبر الماضي، أعلنت "أنصار الله"، وصول مفاوضات تمديد الهدنة إلى طريق مسدود، في ظل اشتراط الجماعة دفع الحكومة رواتب الموظفين العموميين من عائدات النفط والغاز المنتج من المحافظات التي تسيطر عليها القوات الحكومية.
وتسيطر جماعة "أنصار الله" منذ سبتمبر/ أيلول 2014، على غالبية المحافظات وسط وشمال اليمن، بينها العاصمة صنعاء، فيما أطلق تحالف عربي بقيادة السعودية، في 26 مارس/ آذار 2015، عمليات عسكرية دعماً للجيش اليمني لاستعادة تلك المناطق من قبضة الجماعة.
وأودت الحرب الدائرة في اليمن، حتى أواخر 2021، بحياة نحو 377 ألف شخص، كما ألحقت بالاقتصاد اليمني خسائر تراكمية تقدر بـ 126 مليار دولار، في حين بات 80% من الشعب اليمني بحاجة إلى مساعدات إنسانية، حسب الأمم المتحدة.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала