إيران تدعو ألمانيا إلى توجيه انتباهها إلى محتجيها السلميين

© AFP 2022 / GEOFFROY VAN DER HASSELTالشرطة الألمانية
الشرطة الألمانية - سبوتنيك عربي, 1920, 25.11.2022
تابعنا عبرTelegram
دعت مندوبة إيران في مجلس حقوق الإنسان، فروزندة وديعتي، وزيرة خارجية ألمانيا أنالينا بربوك، إلى توجيه انتباهها إلى المحتجين السلميين في شوارع بلادها "الذين يطالبون بالعدالة الاجتماعية ويتم قمعهم بوحشية من قبل الشرطة الألمانية"، على حد قول وديعتي.
وأوضحت وكالة "إرنا" أن وديعتي اعتبرت أن "ألمانيا لا تمتلك أهلية التحدث عن حقوق النساء والفتيات الإيرانيات"، وذلك في سياق ردها على القرار المناهض لإيران الذي صدر في هذا الاجتماع وردا على كلام وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بربوك.
ووجهت وديعتي حديثها لوزيرة الخارجية الألمانية قائلة: "السيدة الوزيرة! نفس النساء والفتيات الإيرانيات اللائي أصبحن أكثر أهمية بالنسبة لك من شعبك هذه الأيام ما زلن يشهدن آلام ومعاناة أحبائهن ضحايا أسلحتكم الكيماوية والعقوبات الأحادية والإرهاب".

وتابعت المندوبة الإيرانية: "ألمانيا وبسبب سجلها الرهيب في مجال حقوق الإنسان، منذ الحرب العالمية الثانية، غير مؤهلة للحديث عن حقوق النساء والفتيات الإيرانيات، تستحق النساء والفتيات الألمانيات والأمريكيات والفرنسيات والبريطانيات الحرية والحياة الكريمة الخالية من العنف".

وفي وقت سابق، أعربت الخارجية الإيرانية، مساء أمس الخميس، عن رفض طهران لقرار مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، بتشكيل آلية للتحقيق في الاحتجاجات الأخيرة في البلاد، معتبرة أنه بمثابة "تدخل" في الشؤون الداخلية.
وأضافت الخارجية أن إيران، وبالنظر لوجود لجنة أبحاث متخصصة حول وفاة الشابة مهسا أميني، بالإضافة إلى وجود لجنة أبحاث وطنية تتألف من محامين وممثلين مستقلين فيما يتعلق بالتطورات الأخيرة في البلاد خلال الشهرين الأخيرين، لا تعتبر أي آليات جديدة معتبرة وتعتبرها تدخلا في الشؤون الداخلية للبلاد.
يذكر أن مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة كان قد أدان، أمس الخميس، ما وصفه بـ"قمع إيران للمتظاهرين السلميين" بعد مقتل الفتاة مهسا أميني، وصوت على إجراء تحقيق رفيع المستوى في حملة "القمع المميتة" المزعومة.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала