اليابان تدرس تطوير صواريخ أسرع من الصوت يصل مداها لـ3000 كيلومتر للنشر في هوكايدو

© AFP 2022 / Charly Triballeauتدريبات محمولة جوا مشتركة بين اليابان والولايات المتحدة، غوتيمبا شرق طوكيو، اليابان 15 مارس 2022
تدريبات محمولة جوا مشتركة بين اليابان والولايات المتحدة، غوتيمبا شرق طوكيو، اليابان 15 مارس 2022 - سبوتنيك عربي, 1920, 25.11.2022
تابعنا عبرTelegram
ذكرت صحيفة "ماينيتشي" اليابانية، اليوم الجمعة، نقلا عن مصادر أن الحكومة اليابانية تدرس تطوير صواريخ موجهة يصل مداها إلى 3000 كيلومتر (1864) ميل ونشرها لاحقا في أجزاء مختلفة من البلاد.
طوكيو - سبوتنيك. ووفقا للتقرير، يبلغ المدى الأقصى لصواريخ اليابان، صواريخ أرض-سفن من النوع 12، حاليا حوالي 100 كيلومتر.
صاروخ فرط صوتي - سبوتنيك عربي, 1920, 08.11.2022
اليابان تطور صواريخ متوسطة المدى لاعتراض الأسلحة التي تفوق سرعة الصوت
وتخطط طوكيو لتحديث الصواريخ لزيادة مداها إلى 1000 كيلومتر أو أكثر قليلا كجزء من تعزيز القدرات الدفاعية للبلاد.
وتدرس الحكومة أيضا تطوير صواريخ جديدة، بما في ذلك الصواريخ التي تفوق سرعتها سرعة الصوت، والتي يتراوح مداها بين 2000 و3000 كيلومتر.
وذكرت صحيفة "ماينيتشي" أن نشر الصواريخ اللاحق سيشمل ثلاث مراحل؛ وتنص المرحلة الأولى على نشر صواريخ حديثة يبلغ مداها 1000 كيلومتر في جزر ريوكيو (المعروفة أيضا باسم جزر نانسي) في وقت ما حوالي عام 2026.
خلال المرحلة الثانية، سيتم نشر صواريخ يبلغ مداها 2000 كيلومتر في جزيرة هونشو، مع اعتبار المنطقة القريبة من جبل فوجي الموقع المحتمل للنشر. ولم تحدد الصحيفة إطارا زمنيا لهذه المرحلة.
وقال التقرير إن المرحلة الثالثة تشمل نشر صواريخ يبلغ مداها 3000 كيلومتر في جزيرة هوكايدو الواقعة في أقصى شمال اليابان في منتصف 2030.
وقال رئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا في أوائل أكتوبر/ تشرين الأول إن طوكيو ستنظر في كل خيار لضمان حماية مواطنيها، بما في ذلك إمكانية توجيه ضربات انتقامية.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала