- سبوتنيك عربي, 1920
وسائط متعددة
استمتع بأحدث مقاطع الفيديو والصور والرسوم المعلوماتية. "سبوتنيك" تقدم الصور والفيديو والصور الأكثر أهمية وإثارة.

لقد تجمد الزمن... ماذا تترك العواصف الثلجية وراءها

تابعنا عبرTelegram
يشهد شرق ووسط غربي الولايات المتحدة الأمريكية أياما سيئة من الطقس البارد والصقيع التي توجتها "عاصفة القرن".
أفادت وسائل إعلام أمريكية بأن "عاصفة القرن" خلفت وراءها فوضى شديدة في رحلات السفر خلال فترة عيد الميلاد، وأسفرت عن مقتل 62 شخصًا على الأقل.
اقرأ أيضا - نيويورك تدفع بالشرطة العسكرية إلى الشوارع مع استمرار سقوط الضحايا نتيجة العاصفة
تشاهدون في ألبوم "سبوتنيك" صورًا حديثة وأرشيفية لما خلفته العواصف الشتوية الثلجية التي ضربت الولايات المتحدة وكندا في السنوات القليلة الماضية.
© AFP 2023 / Geoff Robinsيستكشف الناس الرصيف المغطى بالجليد في بورت ستانلي، أونتاريو، كندا، في 27 ديسمبر 2022. تكونت الأشكال الجليدية هذه بسبب عاصفة شتوية كبيرة ضربت المنطقة في عطلة نهاية أسبوع عيد الميلاد.
رصيف مغطى بموجات الجليد بعد عاصفة شتوية في كندا - سبوتنيك عربي
1/10
يستكشف الناس الرصيف المغطى بالجليد في بورت ستانلي، أونتاريو، كندا، في 27 ديسمبر 2022. تكونت الأشكال الجليدية هذه بسبب عاصفة شتوية كبيرة ضربت المنطقة في عطلة نهاية أسبوع عيد الميلاد.
© AFP 2023 / Geoff Robinsشخص يصور رصيفًا مغطى بالجليد في بورت ستانلي، أونتاريو، كندا، في 27 ديسمبر 2022.
شخص يصور رصيفًا مغطى بالجليد في بورت ستانلي، أونتاريو، كندا، في 27 ديسمبر 2022. - سبوتنيك عربي
2/10
شخص يصور رصيفًا مغطى بالجليد في بورت ستانلي، أونتاريو، كندا، في 27 ديسمبر 2022.
© AFP 2023 / Geoff Robins الناس يسيرون على طول ممر خشبي مغطى بالجليد في بورت ستانلي، أونتاريو، كندا، في 27 ديسمبر 2022.
الناس يسيرون على طول ممر خشبي مغطى بالجليد في بورت ستانلي، أونتاريو، كندا، في 27 ديسمبر 2022. - سبوتنيك عربي
3/10
الناس يسيرون على طول ممر خشبي مغطى بالجليد في بورت ستانلي، أونتاريو، كندا، في 27 ديسمبر 2022.
© AP Photo / Jeffrey T. Barnesمنزل على طول شاطئ هوفر مغطى بالجليد من الرياح العاتية ومن الأمواج من بحيرة إيري، في هامبورغ، نيويورك، 29 فبراير 2020. تساقطت الثلوج في جميع أنحاء الولاية الأمريكية، على الرغم من أن أعنف تساقط للثلوج تركز في المناطق الريفية إلى حد كبير مناطق شرق بحيرة إيري وبحيرة أونتاريو.
منزل على طول شاطئ هوفر مغطى بالجليد من الرياح العاتية ومن الأمواج من بحيرة إيري، في هامبورغ، نيويورك، 29 فبراير 2020. - سبوتنيك عربي
4/10
منزل على طول شاطئ هوفر مغطى بالجليد من الرياح العاتية ومن الأمواج من بحيرة إيري، في هامبورغ، نيويورك، 29 فبراير 2020. تساقطت الثلوج في جميع أنحاء الولاية الأمريكية، على الرغم من أن أعنف تساقط للثلوج تركز في المناطق الريفية إلى حد كبير مناطق شرق بحيرة إيري وبحيرة أونتاريو.
© AP Photo / Sandro Campardoسيارة وخطوط هاتف وشواطئ بحيرة جنيف بالقرب من فيرسوا، سويسرا، مغطاة بالجليد، 26 يناير 2005. هبوب رياح قوية تنقل مياه البحيرة ودرجات حرارة أقل من نقطة التجمد أدت إلى تجمد منطقة البحيرة جنيف.
سيارة وخطوط هاتف وشواطئ بحيرة جنيف بالقرب من فيرسوا، سويسرا، مغطاة بالجليد، 26 يناير 2005 - سبوتنيك عربي
5/10
سيارة وخطوط هاتف وشواطئ بحيرة جنيف بالقرب من فيرسوا، سويسرا، مغطاة بالجليد، 26 يناير 2005. هبوب رياح قوية تنقل مياه البحيرة ودرجات حرارة أقل من نقطة التجمد أدت إلى تجمد منطقة البحيرة جنيف.
© AP Photo / Mark Duncanارتطام الأمواج قبالة بحيرة إيري على الشاطئ المغطى بالجليد غرب وسط مدينة كليفلاند، 7 يناير 2015. من المتوقع أن يستمر انفجار هواء القطب الشمالي حول أوهايو لبضعة أيام أخرى على الأقل في الجزء الأول من عطلة نهاية الأسبوع والرياح قشعريرة تم الإبلاغ عنها بالفعل تحت الصفر في بعض المناطق يمكن أن تنخفض إلى 25 إلى 30 درجة مئوية.
ارتطام الأمواج قبالة بحيرة إيري على الشاطئ المغطى بالجليد غرب وسط مدينة كليفلاند، 7 يناير 2015. - سبوتنيك عربي
6/10
ارتطام الأمواج قبالة بحيرة إيري على الشاطئ المغطى بالجليد غرب وسط مدينة كليفلاند، 7 يناير 2015. من المتوقع أن يستمر انفجار هواء القطب الشمالي حول أوهايو لبضعة أيام أخرى على الأقل في الجزء الأول من عطلة نهاية الأسبوع والرياح قشعريرة تم الإبلاغ عنها بالفعل تحت الصفر في بعض المناطق يمكن أن تنخفض إلى 25 إلى 30 درجة مئوية.
© AP Photo / David Dupreyلورين باسيل من كلارنس، نيويورك، تنظر إلى الجليد الذي تهب عليه الرياح على السياج في الفناء الأمامي لصديقتها على طول شاطئ بحيرة إيري في هامبورغ، ولاية نيويورك، 17 فبراير 2006. رياح تصل سرعتها إلى 77 ميلاً في الساعة تسببت في انقطاع التيار الكهربائي إلى ما لا يقل عن 1000 منزل ومدارس مغلقة من بوفالو إلى روتشستر.
لورين باسيل من كلارنس، نيويورك، تنظر إلى الجليد الذي تهب عليه الرياح على السياج في الفناء الأمامي لصديقتها على طول شاطئ بحيرة إيري في هامبورغ، ولاية نيويورك، 17 فبراير 2006 - سبوتنيك عربي
7/10
لورين باسيل من كلارنس، نيويورك، تنظر إلى الجليد الذي تهب عليه الرياح على السياج في الفناء الأمامي لصديقتها على طول شاطئ بحيرة إيري في هامبورغ، ولاية نيويورك، 17 فبراير 2006. رياح تصل سرعتها إلى 77 ميلاً في الساعة تسببت في انقطاع التيار الكهربائي إلى ما لا يقل عن 1000 منزل ومدارس مغلقة من بوفالو إلى روتشستر.
© AP Photo / Kiichiro Satoالأمواج الكبيرة تضرب الشاطئ بينما يغطي الجليد الرصيف، 13 ديسمبر 2010 في شيكاغو. تستمر الرياح الشديدة ودرجات الحرارة المتجمدة بعد أن ضربت عاصفة شتوية ولاية إلينوي بالثلوج والرياح خلال عطلة نهاية الأسبوع.
الأمواج الكبيرة تضرب الشاطئ بينما يغطي الجليد الرصيف، 13 ديسمبر 2010 في شيكاغو - سبوتنيك عربي
8/10
الأمواج الكبيرة تضرب الشاطئ بينما يغطي الجليد الرصيف، 13 ديسمبر 2010 في شيكاغو. تستمر الرياح الشديدة ودرجات الحرارة المتجمدة بعد أن ضربت عاصفة شتوية ولاية إلينوي بالثلوج والرياح خلال عطلة نهاية الأسبوع.
© AP Photo / MTI/Gyorgy Vargaمقعد مغطى بالجليد من قبل رجل على شاطئ بحيرة بالاتون في بالاتونفينيفيس، على بعد 155 كيلومترًا جنوب غرب بودابست، المجر، 16 مارس 2013، بعد أن تجمدت المياه التي هبت عليها الرياح العاتية بينما كانت تقطر في درجات حرارة تحت الصفر.
مقعد مغطى بالجليد من قبل رجل على شاطئ بحيرة بالاتون في بالاتونفينيفيس، على بعد 155 كيلومترًا جنوب غرب بودابست، المجر، 16 مارس 2013 - سبوتنيك عربي
9/10
مقعد مغطى بالجليد من قبل رجل على شاطئ بحيرة بالاتون في بالاتونفينيفيس، على بعد 155 كيلومترًا جنوب غرب بودابست، المجر، 16 مارس 2013، بعد أن تجمدت المياه التي هبت عليها الرياح العاتية بينما كانت تقطر في درجات حرارة تحت الصفر.
© AP Photo / Mark Duncanكاسحة الجليد لخفر السواحل الأمريكية "نيا باي" (Neah Bay) على خلفية أشجار مغطاة بالجليد على طول شاطئ بحيرة إيري، 20 ديسمبر 2004. في اليوم السابق لبدء الشتاء الرسمي، جلبت الرياح السريعة ودرجات الحرارة شبه المتجمدة بعد عاصفة ثلجية تسببت في تساقط الثلوج على أجزاء من شمال شرق ولاية أوهايو.
كاسحة الجليد لخفر السواحل الأمريكية نيا باي (Neah Bay) على خلفية أشجار مغطاة بالجليد على طول شاطئ بحيرة إيري، 20 ديسمبر 2004. - سبوتنيك عربي
10/10
كاسحة الجليد لخفر السواحل الأمريكية "نيا باي" (Neah Bay) على خلفية أشجار مغطاة بالجليد على طول شاطئ بحيرة إيري، 20 ديسمبر 2004. في اليوم السابق لبدء الشتاء الرسمي، جلبت الرياح السريعة ودرجات الحرارة شبه المتجمدة بعد عاصفة ثلجية تسببت في تساقط الثلوج على أجزاء من شمال شرق ولاية أوهايو.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала