عبد اللهيان: الأمريكيون بعثوا لنا رسائل لمواصلة المفاوضات بعدما تأكدوا من عدم جدوى المظاهرات

© Halij.netمساعد وزير الخارجية الإيراني أمير عبداللهيان
مساعد وزير الخارجية الإيراني أمير عبداللهيان - سبوتنيك عربي, 1920, 22.01.2023
تابعنا عبرTelegram
كشف وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبداللهيان عن استمرار تبادل الرسائل مع أمريكا بشأن مفاوضات رفع الحظر المفروض على بلاده.
وقال الوزير، في مقابلة على الهواء مباشرة مع قناة "الخبر"، مساء اليوم الأحد: "لقد حددنا خطوات على طريق الاتفاق، وأعتقد أن إحدى هذه الخطوات ستنفذ في القريب العاجل"، بحسب وكالة الأنباء الإيرانية "فارس".
وأوضح الوزير أن "تبادل الرسائل مازال مستمرا وإذا كنت قد لاحظت، كان هناك بند في قرار البرلمان الأوروبي يقضي بضرورة تمرير خطة العمل الشاملة المشتركة بشأن الاتفاق النووي".
وأضاف عبد اللهيان: "خطة العمل الشاملة المشتركة لم تعد من أولوياتنا. والشيء الذي كان يشير إليه الغربيون في شعاراتهم لإحداث توتر في إيران أثناء أعمال الشغب، لم يتم التصويت عليه في البرلمان الأوروبي لأنه مازال هناك تبادل للرسائل".
وأكد أنه "لا خيار أمام الأطراف الأخرى سوى العودة للاتفاق النووي".
ولفت الوزير إلى أنه "على الرغم من استمرار الأمريكيين في نفاقهم، ولكن بالنسبة لنا في الجهاز الدبلوماسي، فإن الرسالة الدبلوماسية وما يحدث على الأرض مهم، وحيثما نشعر أن مصالح الشعب في نقطة معينة يتم تلبيتها، فإننا نتخذ القرارات ونتصرف في هذا الإطار".
وأضاف: "نعتقد أنه بغض النظر عن مدى تأثير الاتفاق النووي، فإنه اذا كان لدى الطرف الآخر الإرادة والنية الجادة كما يخبرونا في الرسائل عبر القنوات الرسمية والاتفاقيات التي نتبعها معًا، ويلبوا مصالحنا فإنه لا يوجد خيار آخر لدى الأطراف المتقابلة".
وتابع: "لهذا السبب، حذفت هذه الفقرة من القرار البرلماني الأوروبي، ولهذا السبب، أرسل الأمريكيون، الذين فهموا قبل الدول الأوروبية الثلاث بكثير، أنه لا جدوى من الاضطرابات في إيران وأنه لن يحدث شيئا، رسالة لنا بشكل أسرع وأكدوا وأصروا على العودة إلى الاتفاق النووي".
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала