إيران تثمن المواقف الإيجابية للمسؤولين السعوديين

© AFP 2023 / ATTA KENAREالمتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، ناصر كنعاني، في مؤتمر صحفى بمقر الخارجية الإيرانية في طهران، اليوم الأربعاء، 13 يوليو/تموز 2022
المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، ناصر كنعاني، في مؤتمر صحفى بمقر الخارجية الإيرانية في طهران، اليوم الأربعاء، 13 يوليو/تموز 2022 - سبوتنيك عربي, 1920, 23.01.2023
تابعنا عبرTelegram
رحبت وزارة الخارجية الإيرانية، اليوم الاثنين، "بمسيرة تطوير العلاقات مع الدول الجارة والإقليمية"، مثمّنة المواقف الإيجابية للمسؤولين السعوديين تجاه العلاقات مع إيران.
وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني، في مؤتمره الصحفي الأسبوعي، إن "إيران ترحب بمسيرة تعزيز ورفع مستوى العلاقات مع دول الجوار ودول المنطقة، وستشد بحرارة على اليد الممدودة لها من أجل الصداقة، وسترحب بالتأكيد بأي مبادرة إيجابية وتحسين العلاقات"، حسب وكالة "فارس" الإيرانية.
وأضاف كنعاني: "لقد سمعنا مواقف إيجابية من المسؤولين السعوديين، ونحن نثمن المواقف الإيجابية ونعتبرها مؤشرا إيجابيا، وسنعمل في إطار نهج إيران لحل الخلافات مع بعض دول المنطقة وتحسين العلاقات".
حرب بين إيران والسعودية - سبوتنيك عربي, 1920, 13.01.2023
عبداللهيان يجدد ترحيب إيران بعودة العلاقات الدبلوماسية مع السعودية
وحول تصريحات أحد أعضاء البرلمان الإيراني بشأن إعادة فتح السفارتين الإيرانيتين في السعودية ومصر قريباً، دعا كنعاني عضو البرلمان إلى شرح موقفه.
وكان وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان، قال الثلاثاء الماضي، إن المملكة تواصلت مع إيران، لافتًا إلى أن الرياض تحاول إيجاد مسار للحوار مع الجميع.
وأضاف، خلال كلمته في جلسة في منتدى دافوس شارك فيها وزراء خليجيون وأوروبيون: "الحوار هو السبيل الأمثل لحل الخلافات في المنطقة... ونحاول إيجاد مسار للحوار مع الجميع ونركز على التنمية".
من جانبه، قال وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، إن "السعودية لم تتوفر لديها الإرادة الكافية بعد لعودة العلاقات مع إيران".
وصرح عبد اللهيان، خلال مؤتمر صحفي في ختام زيارته إلى لبنان: "لدينا النية والإرادة اللازمتان لتطبيع العلاقات مع السعودية ولكن نعتقد أن الجانب السعودي ليس لديه الاستعدادات المطلوبة لعودة العلاقات بين البلدين إلى مجراها الطبيعي"، حسب وكالة الطلبة الإيرانية- إسنا.
وأضاف: "لقد أجرينا حتى الآن خمس جولات من المحادثات الهامة مع السعودية في بغداد، وکذلك أجریت في مؤتمر بغداد 2 في الأردن محادثة وجیزة مع وزير الخارجية السعودي، وكان هناك إجماع بين الجانبين على أن المحادثات يجب أن تستمر بین البلدین".
وأجريت آخر جولة معلنة من الحوار بين البلدين في أبريل/ نيسان 2022، وتوقف الحوار دون التوصل إلى اتفاق، رغم تصريحات قادة البلدين بالرغبة في غلق هذا الملف وإقامة علاقة ثنائية قائمة على احترام الآخر.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала