"الجهاد الإسلامي" تحذر من الذهاب إلى مواجهة مفتوحة مع إسرائيل بسبب ما يجري في المسجد الأقصى

© Sputnik . Mohammad Damourحركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية تحتفل بالذكرى الـ 33 لانطلاقها، دمشق، سوريا 7 أكتوبر 2020
حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية تحتفل بالذكرى الـ 33 لانطلاقها، دمشق، سوريا 7 أكتوبر 2020 - سبوتنيك عربي, 1920, 23.01.2023
تابعنا عبرTelegram
أكدت حركة "الجهاد الإسلامي" في فلسطين، أن "ما جرى في المسجد الأقصى يمثل عدوانا واسعا وسافرا على الشعب الفلسطيني وعلى عامة العرب والمسلمين"، مشيرا إلى أن المسجد الأقصى يخص كل أبناء الأمة أينما وجدوا.
وقال الناطق باسم حركة "الجهاد الإسلامي" طارق سلمي، في تصريحات له، إن "اقتحام الأقصى وأداء الطقوس اليهودية الباطلة في ساحاته، يكشف عن نوايا حكومة الاحتلال الفاشية لتنفيذ مخططاتها التي هي بمثابة إعلان حرب على القدس وعلى الشعب الفلسطيني بأسره".
وشدّد على أنه "في حال لم تقف كل الأطراف عند مسؤولياتها لوقف إجرام الاحتلال وحكومته وجيشه، فإننا مقبلون على مواجهة مفتوحة وواسعة، وعندئذ لن نتخلى عن واجباتنا المقدسة للدفاع عن القدس والمسجد الأقصى".
زعيم حزب عوتسما يهوديت إيتامار بن غفير، يرفع العلم الإسرائيلي في القدس في 20 أبريل 2022 ، في بداية مسيرة الأعلام التي نظمتها الأحزاب القومية - سبوتنيك عربي, 1920, 11.01.2023
إيتمار بن غفير يهدد باقتحام المسجد الأقصى مجددا ويوجه رسالة إلى حركة حماس
وأوضح طارق سلمي، أن "الشعب الفلسطيني ليس عاجزا عن الدفاع عن أرضه ومقدساته، وهذا ما أثبتته معركة سيف القدس ووحدة الساحات وصيحة الفجر وغيرها"، مؤكدا أن الفلسطينيين لن يتركوا القدس تحت وقع التهديدات والإرهاب الذي يمارسه "بن غفير" (وزير الأمن القومي في الحكومة الإسرائيلية) وعصابته الإجرامية".
واقتحم وزير الأمن القومي إيتمار بن غفير المسجد الأقصى، الأسبوع الماضي، وسط غضب فلسطيني وإدانات عربية ودولية.
وقبل أيام، اعتدى متطرفون إسرائيليون على المقبرة البروتستانتية التاريخية على جبل "صهيون" في القدس الشرقية، حيث حطموا عن قصد وبلا هوادة أكثر من 30 شاهد قبر، العديد منها تاريخي، وفق بيان للكنيسة الأسقفية الإنجيلية.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала