- سبوتنيك عربي, 1920
مجتمع
تابع آخر الأخبار عن القضايا الاجتماعية والفعاليات الثقافية في دول الوطن العربي والعالم. تعرف على آخر أخبار المجتمع، قصص إنسانية، وتقارير مصورة عن حياة المجتمع.

ثورة تقنية جديدة... "مايكروسوفت" تستثمر مليارات في الشركة المطورة لـ"شات جي بي تي"

© Photo / Pixabayالذكاء الاصطناعي
الذكاء الاصطناعي  - سبوتنيك عربي, 1920, 23.01.2023
تابعنا عبرTelegram
أعلنت شركة "مايكروسوفت" اليوم الاثنين عن استثمار جديد يمتد لسنوات عدة ويتكلف مليارات الدولارات مع شركة "أوبن إيه آي"المطورة لتطبيق الذكاء الاصطناعي "شات جي بي تي".
رفضت "مايكروسوفت" الإفصاح عن قيمة المبلغ الدقيقة. ذكر موقع "سيمافور" الإخبار في وقت سابق من هذا الشهر، أن الشركة تجري محادثات لاستثمار 10 مليارات دولار.
تمثل الاتفاقية المرحلة الثالثة من الشراكة بين الشركتين، بعد استثمارات "مايكروسوفت" السابقة في عامي 2019 و2021، بحسب شبكة "سي إن بي سي". تعمل "أوبن إيه آي" بشكل وثيق مع خدمة الحوسبة السحابية "أزور" التابعة لـ"مايكروسوفت".
وقالت "مايكروسوفت" إن الشراكة المتجددة ستسرع من "الاختراقات في مجال الذكاء الاصطناعي" وتساعد الشركتين على تسويق التقنيات المتقدمة في المستقبل.
شركة غوغل الأمريكية - سبوتنيك عربي, 1920, 20.01.2023
مجتمع
‏"غوغل" تسرح 12 ألف موظف حول العالم مع تكثيف تركيزها على "الذكاء الاصطناعي"
قال ساتيا ناديلا، الرئيس التنفيذي للشركة في بيان: "شكلنا شراكتنا مع ’أوبن إيه آي‘ حول طموح مشترك لتطوير أبحاث الذكاء الاصطناعي المتطورة بشكل مسؤول وإضفاء الطابع الديمقراطي على الذكاء الاصطناعي كمنصة تقنية جديدة".
في يوليو/ تموز 2019، دعمت "مايكروسوفت" شركة "أوبن إيه آي" بمليار دولار، في صفقة جعلتها المزود الحصري لخدمات الحوسبة السحابية لمطور تطبيقات الذكاء الاصطناعي.
وقال البيان إن استثمار "مايكروسوفت" سيساعد الشركتين على الانخراط في الحوسبة الفائقة على نطاق واسع، وإنشاء تجارب جديدة مدعومة بالذكاء الاصطناعي.
صنف باحثو الذكاء الاصطناعي "أوبن إيه آي" كأحد أفضل ثلاثة مختبرات للذكاء الاصطناعي في جميع أنحاء العالم، والتي طورت برنامجا يمكنه التغلب على البشر في ألعاب الفيديو مثل "دوتا 2"، لكنها تلقت مزيدا من الاهتمام لمولد نصوص الذكاء الاصطناعي "جي بي تي 3" ومولد الصور الملتوي "دال إي".
ينشئ "شات جي بي تي" نصا تلقائيا بناء على المطالبات المكتوبة، بطريقة أكثر تقدما وإبداعا من روبوتات الدردشة المعهودة في وادي السيليكون.
ظهر برنامج الدردشة الآلي في أواخر نوفمبر/ تشرين الثاني وسرعان ما أحدث ضجة مع اندفاع المديرين التنفيذيين في مجال التكنولوجيا وأصحاب رؤوس الأموال المغامرة للحديث عنه وعن الثورة التي يمكن أن يحدثها، حيث قارنوه بالظهور الأول لأجهزة "آيفون".
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала