خبير عراقي: تغيير قيادات البنك المركزي قد ينقذ الدينار من الانهيار

© AFP 2023 / ALI CHOUKEIRالدينار العراقي
الدينار العراقي - سبوتنيك عربي, 1920, 23.01.2023
تابعنا عبرTelegram
قال الأكاديمي والخبير الاقتصادي العراقي عبد الرحمن المشهداني، إن تغيير قيادة البنك المركزي وإعادة القيادة السابقة خطوة جيدة لضبط الأوضاع وغلق الأبواب على الفساد المالي والإداري الذي أوصل البلاد إلى الأزمة الراهنة.
ونفى المشهداني في اتصال مع "سبوتنيك"، اليوم الاثنين، أن تكون هناك علاقة بين انهيار سعر صرف الدينار وأي من الإجراءات الأمريكية، مشيرا إلى أن الإجراءات الأخيرة التي اتخذها الفيدرالي الأمريكي أبلغ بها المركزي العراقي قبل عامين، وأكد الفيدرالي للمركزي العراقي بأن المزاد الذي يتم داخل البنك هو بوابة من بوابات غسل الأموال وفق معلومات مؤكدة، وطالب الفيدرالي بضرورة خروج العراق من نظام "سويفت" التقليدي إلى نظام "سويفت" الإلكتروني المطبق في كل دول العالم فيما عدا العراق المستثنى من النظام منذ العام 2006.
وتابع الخبير الاقتصادي، الآن بدأ التطبيق الفعلي للنظام الجديد بعد أن تمت معاقبة 4 مصارف متهمة بعمليات غسل أموال، وهناك واقعة قريبة والمتعلقة بما يعرف بسرقة القرن 2.5 مليار دولار، 70 في المئة من المبلغ المسروق تم تهريبه عبر النافذة وعن طريق المزاد، وهو ما دفع البنك المركزي لاتخاذ عقوبات ضد البنوك الأربعة المسؤولة عن تهريب تلك الأموال.
وأشار المشهداني إلى أنه بدأ التطبيق الفعلي لنظام سويفت الإلكتروني منذ بداية العام وفق الاتفاق المسبق بين البنك الفيدرالي والبنك المركزي، حيث أن التحويل عبر سويفتت الإلكتروني يتطلب معلومات دقيقة وتفصيلية عن الحوالة المالية والغرض من التحويل وغير ذلك من المعلومات الموثقة والحقيقية عن العمل التجاري وأن هذه الحوالة لأغراض التجارة تذهب لذلك.
وأوضح الخبير الاقتصادي، في الفترة السابقة وفي ظل نظام سويفت القديم كانت المعلومات ناقصه في الغالب وفواتير الشراء غالبا تكون غير حقيقية و بمبالغ كبيرة ترسل إلى البنوك المراسلة في الإمارات والأردن ولا تتم متابعتها بأن وصلت إلى الهدف النهائي الحقيقي، وبعد ذلك يقدم البنك في بغداد فواتير على أن البضاعة وصلت وفي الحقيقة لم تصل، الأمر الذي رصده البنك الفيدرالي والذي قدم مجموعة من الوثائق والمستندات تؤكد عمليات الفساد وغسيل الأموال.
 رئيس مجلس الوزراء، في العراق، محمد السوداني - سبوتنيك عربي, 1920, 23.01.2023
رئيس الوزراء العراقي يقيل محافظ البنك المركزي
وأكد أن تغيير قيادات البنك المركزي واحدة من علامات الاستقرار، لأن الإدارة التي تمت إقالتها مؤخرا لا تصلح، لأن من يدير البنك المركزي شخص متخصص بالقانون، اليوم تم تكليف المحافظ السابق والذي كان لديه اعتراضات على تغيير سعر الصرف في الحكومة السابقة، وأحد مميزات القيادة الجديدة للبنك أن له شخصية قوية وعلاقات مع التجار تعطي انطباع بالتفاؤل وأن هذا الرجل يمكن أن يحل الأزمة ويدفع بإجراءات معينة قد تؤدي لخفض سعر الصرف، حيث أن المحافظ المكلف اليوم عندما شغل المنصب خلال السنوات السابقة.
ولفت المشهداني إلى أن أحد مسائل التفاؤل اليوم أن المحافظ الجديد المكلف لديه خبرة وإدارة جيدة، فقد استقر سعر الصرف طوال تلك الفترة التي شغل فيها منصب المحافظ منذ عام 2016 -2020 ولم تحدث سوى تغيرات طفيفة جدا في السعر الموازي، علاوة على أن المحافظ لديه علاقات جيدة بالبنك الفيدرالي، ما قد يمكنه من تطوير وتعديل في الآلية المعتمدة حاليا لعدم تمرير صفقات الفساد.
قرر رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني، اليوم الاثنين، إعفاء محافظ البنك المركزي مصطفى غالب مخيف من منصبه.
ونقلت وكالة الأنباء العراقية الرسمية عن مصدر حكومي أن رئيس الوزراء، قرر إعفاء محافظ البنك المركزي مصطفى غالب مخيف من منصبه بناء على طلبه.
وأضاف المصدر أن "رئيس الوزراء كلف علي محسن العلاق بإدارة البنك المركزي بالوكالة".
وفي الإطار ذاته، قرر رئيس الوزراء إحالة مدير المصرف العراقي للتجارة سالم جواد الجلبي للتقاعد.
وذكر المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء، أن السوداني، قرر إحالة مدير المصرف العراقي للتجارة سالم جواد الجلبي على التقاعد.
وأضاف أنه "كلف بلال الحمداني لإدارة المصرف إضافة إلى مهامه".
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала