الصين تتهم أمريكا "بتخريب" جهود الدول لمعالجة مشكلاتها واتباع "سياسة حافة الهاوية"

© Sputnik . Dmitry Parshin / الانتقال إلى بنك الصور واشنطن قبل ساعات من تنصيب الرئيس المنتخب جو بايدن ونائبة الرئيس كامالا هاريس، الولايات المتحدة 20 يناير 2021
 واشنطن قبل ساعات من تنصيب الرئيس المنتخب جو بايدن ونائبة الرئيس كامالا هاريس، الولايات المتحدة 20 يناير 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 24.01.2023
تابعنا عبرTelegram
استندت الصين إلى ما يعرف بـ"سياسة حافة الهاوية" التي تنتهجها الولايات المتحدة بشأن حد ديونها، في ردها على انتقادات وزيرة الخزانة الأمريكية جانيت يلين لتعامل بكين مع قضايا الديون في البلدان النامية.
وجاءت الانتقادات من السفارة الصينية في لوساكا، زامبيا، يوم الاثنين، والتي انتقدت الولايات المتحدة بشأن "مشكلة الديون الكارثية" واتهمتها بـ"تخريب" جهود الدول الأخرى لحل مشكلات الديون، حسبما ذكرت وكالة "بلومبيرغ".
في إشارة إلى أن وزارة الخزانة قد بدأت في اتخاذ إجراءات استثنائية للوفاء بالتزاماتها بعد أن وصلت الحكومة الأمريكية إلى حد الاقتراض القانوني، قالت السفارة:

إن أكبر مساهمة يمكن أن تقدمها الولايات المتحدة لقضايا الديون خارج البلاد، هي العمل على سياسات نقدية مسؤولة، ومواجهة مع مشكلة ديونها الخاصة، والتوقف عن تخريب الجهود النشطة للدول ذات السيادة الأخرى لحل مشكلات ديونها.

إجراءات وزارة الخزانة تمنحها مساحة لبضعة أشهر قبل أن تنفد السيولة. يتوقع الاقتصاديون ومحللو سوق السندات أنه سيتعين رفع سقف الدين الحكومي لتجنب التخلف عن السداد في الولايات المتحدة، والذي سيكون ضارا لأكبر اقتصاد في العالم والنظام المالي العالمي.
يعتزم الجمهوريون الذين يسيطرون على مجلس النواب استخدام الموعد النهائي لسقف الديون كفرصة لإلزام البيت الأبيض والديمقراطيين في الكونغرس بتخفيضات كبيرة في الإنفاق.
وزارة الخزانة الأمريكية - سبوتنيك عربي, 1920, 19.01.2023
ما معنى بلوغ أمريكا "حد الدين"... وهل ينذر ذلك بإفلاسها؟
يقصد بسياسة حافة الهاوية الإجراءات الخطرة التي تستغل جميع الإمكانيات والموارد المتاحة قبل الاضطرار إلى التوقف، مثل إجراءات الخزانة التي تحد من نفقات ومساهمات مالية محددة من أجل ضمان استمرار عمل الحكومة الأمريكية لفترة مؤقتة على أمل التوصل إلى اتفاق يسمح بمواصلة الاقتراض.
تحتفظ الصين بنحو 870 مليار دولار من الديون الأمريكية، وفقا لأحدث البيانات لشهر نوفمبر/ تشرين الثاني، انخفاضا من أكثر من 1.3 تريليون دولار في أواخر عام 2013. انخفضت حيازة الصين – ثاني أكبر دائن لأمريكا بعد اليابان - للشهر الثالث على التوالي، لتصل إلى أدنى مستوى لها منذ يونيو/ حزيران 2010.
أصبحت الصين أكبر دائن في العالم للدول النامية، التي يواجه بعضها أزمة ديون متصاعدة. وضعت مجموعة الدول العشرين ما يسمى بإطار العمل المشترك الذي يجمع نادي باريس للدول الغنية التقليدية المدينة مع الصين في محاولة لإعادة هيكلة ديون البلدان منخفضة الدخل على أساس كل حالة على حدة.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала