تقرير: مجموعة إسرائيلية متطرفة بأمريكا تجمع تبرعات لصالح "إرهابيين"

© flickr.com / Izhar Lauferعلم إسرائيل
علم إسرائيل - سبوتنيك عربي, 1920, 25.01.2023
تابعنا عبرTelegram
كشفت وسائل إعلام أمريكية، أن مجموعة إسرائيلية متطرفة تتواجد في الولايات المتحدة وتجمع تبرعات "معفاة من الضرائب" من الأمريكيين، لصالح أشخاص "مجرمين".
وقالت وكالة "أسوشيتد برس"، في تقرير لها أن مجموعة "شلوم أسيرايخ" تجمع الأموال من أجل المتطرفين اليهود المدانين في عدد من أسوأ جرائم الكراهية في إسرائيل.

نفوذ غير مسبوق في أمريكا

بحسب الوكالة، سهلت ترتيبات جمع الأموال خارج إسرائيل على "شلوم أسيرايخ"، عملية جمع الأموال من الأمريكيين، الذين يستطيعون تقديم إسهاماتهم عن طريق جمعية أمريكية غير ربحية باستخدام البطاقات الائتمانية، والحصول على خصم ضريبي.
حيث تجمع الكثير من المؤسسات الإسرائيلية، التي تتنوزع بين المستشفيات والجامعات والجمعيات الخيرية، الأموال عن طريق أذرع لها مستقرة في الولايات المتحدة، لكن تبنّي هذه الاستراتيجية عن طريق مجموعة تساعد المتطرفين اليهود، هو ما يثير تساؤلات قانونية وأخلاقية.
وتأتي هذه القضية على خلفية وجود حكومة يمينية متطرفة جديدة في إسرائيل، يقودها رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، حيث حصل القوميون المتشددون والمشرعون المتطرفون على نفوذ غير مسبوق.
زيارة وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي، إيتمار بن غفير - سبوتنيك عربي, 1920, 25.01.2023
بن غفير يتحدى نتنياهو ويتوعد بمواصلة اقتحام المسجد الأقصى

تبرعات للمجرمين

ووفقا للتقرير، فإن قائمة المستفيدين من أموالها تتضمن إيغال عامير، الذي اغتال رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق إسحاق رابين في عام 1995.
وعميرام بن أوليئيل، المدان في اغتيال الرضيع الفلسطيني على دوابشة وأبويه سعد دوابشة وريهام حسين دوابشة عبر هجوم بإشعال حريق متعمد في منزل الأسرة عام 2015.
إلى جانب يوسف حاييم بن دافيد المدان بقتل الفتى الفلسطيني محمد أبو خضير (16 عاماً) في القدس عام 2014.

مجموعة "شلوم أسيرايخ"

وتجمع مجموعة شلوم أسيرايخ -التي تعني "التحية لسجنائكم"- الأموال في إسرائيل منذ 2018 على أقل تقدير، وسُجلت رسمياً بوصفها جمعية غير ربحية في 2020 عن طريق مجموعة تتألف في غالبها من إسرائيليين قادمين من المستوطنات المتشددة الموجودة في الضفة الغربية.
بل إن ما لا يقل عن 5 من أصل 7 مؤسسين لهذه المجموعة استجوبتهم السلطات الإسرائيلية في جرائم مرتبطة بالأنشطة ضد الفلسطينيين، وبعضهم اعتُقل وأدين.
ونظراً إلى أنها منظمة جديدة نسبياً، فإن المستندات المقدمة من مجموعة شلوم أسيرايخ إلى سجل الجمعيات غير الربحية في إسرائيل، لا تقدم الكثير من البيانات ولا تشير إلى كمية الأموال التي جمعتها المجموعة.
وبحسب الأرقام التي نشرتها نوجا زيفان، وهي مستشارة للجمعيات غير الربحية في إسرائيل، فإن المنظمات اليهودية الأمريكية تبرعت وحدها بملياري دولار سنوياً إلى إسرائيل، بين عامي 2018 و2020.
رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو - سبوتنيك عربي, 1920, 24.01.2023
سياسة تناقض المصالح... هل تقود إلى عزل نتنياهو من رئاسة الحكومة الإسرائيلية؟

متطرفون يديرون المجموعة

وطالما جمعت المجموعات اليمينية الإسرائيلية أموالاً في الولايات المتحدة، لكن المسؤول السابق في شعبة إحباط الإرهاب اليهودي في جهاز الأمن العام الإسرائيلي (الشاباك)، دفير كاريف، قال إنه ليس مألوفاً بالنسبة لليهود المتطرفين، الذين على شاكلة الأفراد الذين يديرون مجموعة شلوم أسيرايخ، أن يفعلوا ذلك.
وأوضح أن المجموعة تسترشد بمجموعات إسرائيلية يمينية متطرفة أخرى، لا سيما مجموعة "كاخ" العنصرية المناهضة للعرب، التي حُظرت من قبل بوصفها منظمة إرهابية في الولايات المتحدة، لكنها كانت بارعة، وفقاً لوصف كاريف، في جمع الأموال هناك قبل عقود.
تجدر الإشارة إلى أن الوزير الجديد في الحكومة الإسرائيلية اليمينية المتطرفة الجديدة، إيتمار بن غفير، يعد أحد أتباع مؤسس منظمة "كاخ"، الحاخام مائير كاهانا، الذي حُظر من قبل من ممارسة السياسة في إسرائيل.

مساعدة عائلات الإرهابيين

بدورها، قالت إلين أبريل، خبيرة ضرائب الجمعيات الخيرية في مدرسة القانون بجامعة لويولا ماريمونت الخاصة بولاية لوس أنجلوس الأمريكية، إن المجرمين المدانين وعائلاتهم يمكن أن يُعدوا من المحتاجين، وأن يكونوا مؤهلين لاعتبارهم غرضاً خيرياً مسموحاً به.
صحيحٌ أن دعم شخص مدان في أعمال إرهاب يمكن أن ينظر إليه على أنه تشجيع للنشاط الإجرامي، لكن هذا سوف يحتاج إلى إثباته، وذلك حسبما أوضحت إلين.
غير أن ماركوس أوينز، المحامي الذي أدار جمعية غير ربحية تابعة لدائرة الإيرادات الداخلية الأمريكية في تسعينيات القرن الماضي، اتخذ موقفاً أشد صرامة، إذ قال إن "وزارة العدل الأمريكية ترتئي أن مساعدة عائلات الإرهابيين، هو شكل من أشكال الدعم المادي للإرهاب".
فمن أجل أن تصير أي مجموعة معفاة من الضرائب باعتراف دائرة الإيرادات الداخلية، يجب على هذه المنظمة أن تعمل حصرياً من أجل الأغراض الخيرية أو الدينية أو التعليمية، بحسب أوينز.
زيارة وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي، إيتمار بن غفير - سبوتنيك عربي, 1920, 09.01.2023
بن غفير يصدر قرارا بحظر رفع أي علم فلسطيني داخل الأراضي الإسرائيلية

دور بن غفير

وفقاً للوثائق التي حصلت عليها وكالة "أسوشيتد برس"، سُجلت مجموعة شلوم أسيرايخ منظمة غير ربحية لدى السلطات الإسرائيلية عن طريق شاناميل دورفمان، وهو محام وأحد كبار مساعدي بن غفير، وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي الجديد.
كذلك أُدرج دورفمان بوصفه "محامي/مستشار قانوني" خاص بالمجموعة على موقع Guidestar، الذي يعد الموقع الرسمي لسجل الجمعيات غير الربحية.
لكن دورفمان أنكر في رسالة نصية كونه مستشاراً قانونياً للمجموعة على الإطلاق، ولم يرد على أية تساؤلات إضافية، في حين أبلغ مؤخراً الصحيفة اليومية المحافظة "إسرائيل هيوم" أنه كان يؤدي المهمة بوصفه مجرد محامٍ، وأضاف: "إذا علمت أن هذا هو ما تفعله هذه المنظمة، لما كنت سجلتها".
وفي أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وفي عشية رأس السنة اليهودية الجديدة، نشرت مجموعة شلوم أسيرايخ تغريدة تتضمن صورةً تُظهر الوجبات الخفيفة التي قدمتها إلى الإسرائيليين المتهمين أو المدانين في جرائم ضد الفلسطينيين.
وأظهرت الصورة النبيذ وبعض السلع الأخرى التي قدمتها إلى هؤلاء الإسرائيليين، مع تعليق يقول: "أبطالنا الأحباء". وكُتب في التعليق: "كونوا أقوياء، وابقوا أوفياء لشعب إسرائيل، وللتوراة المقدسة، ولا تتوقفوا عن الشعور بالسعادة".
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала