موسكو تعتبر تذخير "ليوبارد" باليورانيوم استخداما للقنابل النووية القذرة "بما في ذلك من عواقب"

© Sputnik . Стрингер / الانتقال إلى بنك الصوررئيس الوفد الروسي في مباحدثات فيينا بشأن الأمن العسكري والحد من التسلح، كونستانتين غافريلوف
رئيس الوفد الروسي في مباحدثات فيينا بشأن الأمن العسكري والحد من التسلح، كونستانتين غافريلوف - سبوتنيك عربي, 1920, 25.01.2023
تابعنا عبرTelegram
صرح كونستانتين غافريلوف، رئيس الوفد الروسي في المحادثات في فيينا حول الأمن العسكري والحد من التسلح، بأن تسليم قذائف اليورانيوم المصنوعة في الغرب إلى كييف ستعتبره موسكو استخدامًا للقنابل النووية القذرة.
وقال غافريلوف في المنتدى التابع لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا "نحذر الرعاة الغربيين لآلة كييف العسكرية من تشجيع الاستفزازات النووية والابتزاز".

نعلم أن دبابة "ليوبارد 2" بالإضافة إلى مركبات المشاة القتالية "برادلي" و"ماردر"، مسلحة بمقذوفات خارقة للدروع من اليورانيوم، واستخدامها يؤدي إلى تلوث المنطقة كما حدث في يوغوسلافيا والعراق.

وشدد غافريلوف على أن الدول الغربية أجبرت ألمانيا على اتخاذ قرار بنقل المركبات المدرعة إلى أوكرانيا.
المتحدث الرسمي باسم الكرملين دميتري بيسكوف، 22 فبراير 2022 - سبوتنيك عربي, 1920, 25.01.2023
بيسكوف: لا يوجد اتصال بين موسكو وبرلين في ضوء إمداد كييف بدبابات ليوبارد

في حال تزويد كييف بمثل هذه القذائف بإرفاقها مع آليات الناتو العسكرية الثقيلة، فسوف نعتبر ذلك استخدامًا للقنابل النووية القذرة ضد روسيا، مع كل العواقب المترتبة على ذلك.

وأردف غافريلوف: "أولاً، هدد الحلفاء برلين بالعزلة الدولية في حالة رفض نقل دبابات ليوبارد ثم لم يعلن سوى ممثل وزارة الخارجية الأمريكية، نيد برايس، عن" أنباء وشيكة "بشأن اتجاه "الوحش" الألماني إلى كييف، هذه هي الطريقة التي يتم بها "التضامن" عبر الأطلسي".
وأكد غافريلوف أن "الجيش الروسي سيدمر هذه المركبات القتالية كما يحدث الآن مع بقية أسلحة الناتو".
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала