أحد سكان خيرسون يتحدث عن أفعال المخابرات الأوكرانية

© Sputnik / الانتقال إلى بنك الصورمدينة خيرسون
مدينة خيرسون - سبوتنيك عربي, 1920, 26.01.2023
تابعنا عبرTelegram
قال المدعو أندريه، وهو من سكان مقاطعة خيرسون اعتقله رجال الأمن الروسي، إن المخابرات الأوكرانية جندته للعمل ضد روسيا في مارس/آذار عام 2022.
وكشف أندريه في حديث لوكالة "سبوتنيك"، أن رجال الأمن الأوكراني يقومون بتجنيد عملاء من بين سكان المقاطعة، ويجبروهم من خلال الابتزاز والرشوة، على تنظيم أعمال معادية لروسيا وتخريب العملية التعليمية في مدارس المنطقة.
وزعم أنه وافق على التعاون مع المخابرات الأوكرانية بسبب مخاوفه على حياة وصحة أطفاله الذين يعيشون في المنطقة التي تسيطر عليها سلطات كييف.
وأضاف: "بعد الضغط من جانب رجال الأمن الأوكراني، اضطررت للموافقة على التعاون معهم، لأنهم هددوا بقتل عائلتي. واستلمت منهم بعض المال لشراء أعلام ولافتات لتجمعات مناهضة لروسيا. كما حصلت منهم على المال لتنظيم احتجاجات بمشاركة المعلمين ضد برنامج التعليم الروسي".
وبين أندريه، بأن مهمته كانت تكمن في تنظيم التجمعات الاحتجاجية مع استخدام الأعلام الأوكرانية وبمشاركة معلمي المدارس الذين كان يجب عليهم الإعلان عن معارضتهم للمناهج التعليمية الروسية.
وفي وقت سابق، قالت الهيئات الأمنية الروسية المختصة لوكالة "نوفوستي"، إن الغرب يقوم عبر بلدان البلطيق وبولندا وجمهورية التشيك، بتمويل عملاء المخابرات الأوكرانية الذين ينظمون عمليات إرهابية في مقاطعة خيرسون.
وبحسب الهيئات الأمنية، يتم نقل هذه الأموال إلى أراضي المقاطعة بواسطة متطوعين يتسللون إليها عبر الممرات الإنسانية.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала