كوريا الشمالية: أمريكا هي أسوأ منتهكي حقوق الإنسان في العالم واجتماع الأمم المتحدة غير قانوني

© flickr.com / Ashitaka San / الأمم المتحدة
الأمم المتحدة - سبوتنيك عربي, 1920, 19.03.2023
الأمم المتحدة
تابعنا عبرTelegram
شنّت كوريا الشمالية، اليوم الأحد، هجوما على الأمم المتحدة وأمريكا، لمناقشتها في اجتماع لها مؤخرا، ‏‏"انتهاكات حقوق الإنسان" في بيونغ يانغ.
وقالت البعثة الدائمة لكوريا الشمالية لدى الأمم المتحدة، إنه "على الرغم من قلق واعتراض المجتمع الدولي الطامح إلى العدالة، فقد حشدت أمريكا أتباعها، وعقدت اجتماعا غير قانوني غرضه سيئ في ساحة الأمم المتحدة، لمناقشة "قضية حقوق الإنسان" غير الموجودة لدينا"، وفقا لوكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية.
وأكدت أن
"حملة الضغط على قاعدة "حقوق الإنسان" التي تشنّها أمريكا، بمثابة انتهاك صارخ، وتحدي خطير لكرامة وسيادة كوريا الشمالية، وتدينها وترفضها بحزم".
وشددت بعثة كوريا الشمالية أن "ما يستحق أن يقوم مجلس الأمن بمحاسبته، هو فظاعة أمريكا ضد الإنسانية، وغزوها لدول ذات سيادة، وذبحها للمدنيين الأبرياء، في انتهاك صارخ للقوانين الدولية المقبولة عالميا، بما في ذلك ميثاق الأمم المتحدة".
وزارة الخارجية المصرية - سبوتنيك عربي, 1920, 02.03.2023
مصر توجه خطابا لمجلس حقوق الإنسان بشأن "حرق المصحف"
وتابعت أنه "بفضل سجلها المروع في انتهاكات حقوق الإنسان، فقد اكتسبت أمريكا بالفعل شهرة في التاريخ الدولي باعتبارها منتهكا "لافتا" لحقوق الإنسان، وأن تعامل مثل هذا البلد مع حالة "حقوق الإنسان" في البلدان الأخرى، هو في الواقع استهزاء بحقوق الإنسان وإهانة لها".
وأشارت كوريا الشمالية في بيانها إلى أنه
"من المعروف بالفعل داخل المجتمع الدولي أن دعوة أمريكا لـ"حماية حقوق الإنسان" ليست سوى غطاء لهويتها المخزية، باعتبارها أسوأ منتهكي حقوق الإنسان في العالم، وأنها أداة للتدخل في الشؤون الداخلية للدول المستقلة ذات السيادة، من أجل غزوهما وإسقاط أنظمتها على المدى الطويل".
كيم جونغ أون، رئيس جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية - سبوتنيك عربي, 1920, 21.12.2019
كوريا الشمالية تحذر أمريكا من انتقاد سجلها في حقوق الإنسان: "ستدفع الثمن غاليا"
وطالبت البعثة الدائمة لكوريا الشمالية لدى الأمم المتحدة في البيان، الدول الأعضاء في الأمم المتحدة أن ترفض رفضا قاطعا التسييس والتمييز والانتقائية لحقوق الإنسان، وكذلك رفع أصواتها للمطالبة بالعدالة ضد الغلظة والتعسف التي ترتكبها أمريكا وأتباعها بذريعة "حقوق الإنسان".
وختم البيان الكوري الشمالي، بالتأكيد على أن إرادتها قوية وواضحة، وستتصدى بأقوى الوسائل لحملة "حقوق الإنسان" غير القانونية التي تشنها أمريكا وأتباعها.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала