العقيد مرعي حمدان: الحرب التركية على سوريا بداية لكارثة عالمية

© AP Photo / Emrah Gurelسيارة عسكرية على الحدود التركية السورية
سيارة عسكرية على الحدود التركية السورية - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
قال الخبير في الشؤون الاستراتيجية والعسكرية السوري العقيد مرعي حمدان، إن إقدام القوات التركية على اقتحام الحدود السورية، الأحد، أمر سيكون له أثر بالغ على العلاقات الدولية ككل، وإذا لم يتم تداركها والتراجع عنها في أسرع وقت، فإنها قد تؤدي إلى دخول أطراف دولية عديدة على خط نار واحد، ما ينذر بكارثة عالمية في القريب.

هل سورية أمام انطلاق الحل السياسي أم على شفا حفرة من حرب دولية
وأضاف حمدان، في تصريح لـ"سبوتنيك"، الاثنين، أن تركيا والسعودية تظنان أن الجيش العربي السوري لن يقوى على الرد والذود عن أرضه، التي تحاول هذه القوات احتلالها بدعوى محاربة الإرهاب فيها، ولكن الحقيقة أن الجيش السوري، ومن خلفه قوى دولية كبرى،

 لن يتنازل عن حقه في الدفاع عن كافة الأراضي السورية، سواء ضد إرهاب الجماعات المسلحة، أو بلطجة دول الجوار الطامعة في الأرض السورية.

وأوضح أن تركيا تزعم الآن أنها تحارب الأكراد في سوريا، ولكن الواقع يقول إن تقدم القوات التركية لا علاقة مباشرة له بالأكراد، وإلا فالأولى أن تركز على حربهم داخل أرضها، خاصة مع استمرار المعارك بين تركيا والحزب الكردستاني، الذي صنفته أنقرة كمنظمة إرهابية، وتستخدم ضده القوة العسكرية بين الحين والآخر، وتدور بينهم معارك تسقط كثيرا من القتلى والجرحى.

تأزم الأوضاع على الحدود السورية التركية والعالم يحبس أنفاسه
ولفت إلى وجود ثغرة كبيرة في المخطط الذي رسمته وتقوده الولايات المتحدة الأمريكية، وتنفذه بكل الدقة تركيا والسعودية وقطر وبعض الدول الغربية، وهي أن هناك دولاً داعمة لحق الشعب السوري في الحياة على أرضه دون تهديد أو خوف من التنظيمات الإرهابية التي تقتل الشعب كل يوم، وفي مقدمة هذه الدول روسيا، التي تتصدى مقاتلاتها وقواتها للإرهاب الأسود في سوريا.

وأكد أن وجود دول داعمة للشعب السوري الآن وحقه في استعادة أرضه من الإرهابيين، وفي مقدمتهم روسيا، سوف يكون سببا في كشف المؤامرة والدعم الخفي الذي يتلقاه الإرهابيون من هذه الدول، ما يدفعها إلى معارضة الوجود الروسي ودعمه العسكري.

وعن إمكانية إقحام السعودية لدول التحالف الإسلامي العسكري، الذي أعلنت تشكيله مؤخرا، في الحرب داخل سوريا، قال حمدان إن الرياض لن تتمكن من فعل هذا الأمر، خاصة مع الموقف السريع الذي اتخذته مصر، بإعلانها رفضها الصريح للحرب البرية في سوريا.

 

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала