اختبار القطار الصاروخي الجديد قريبا

تابعنا عبرTelegram
صرح المصمم العام في المعهد الروسي للهندسة الحرارية في موسكو، يوري سولومونوف، اليوم الاثنين، أنه من المقرر اختبار صواريخ باليستية عابرة للقارات لتزويد المجمع القتالي بها في خريف عام 2016.

وقال سولومونوف، متحدثا للصحفيين، اليوم: " بالنسبة لمجمع قطارات الصواريخ الحربي "بارغوزين"، يخطط في العام الحالي لتنفيذ ما يسمى بـ "اختبارات الرمي" التي تُنفذ للتأكد من صحة القرارات التصميمية من ناحية تأثير الصاروخ على وحدات أجهزة الإطلاق الأرضية. وستنفذ هذه العملية حتما، وربما سيحدث ذلك بداية الربع الأخير من هذا العام، والوضع الراهن يوحي بتفاؤل بأنه سيتحقق ذلك".

وخلص المصمم العام إلى القول "إن الأعمال واسعة النطاق الخاصة بالمجمع ["بارغوزين"] ستبدأ بعد اتخاذ القرارات بنهاية اختبارات الرمي، والقرار سيتخذ في بداية العام القادم [ 2017]".

وكان قائد قوات الصواريخ الاستراتيجية الروسية ، الفريق أول سيرغي كاراكايف، قد أعلن في كانون الأول /ديسمبر الماضي، أنه تم في هذا الوقت إنجاز التصميم التخطيطي لمجمعات الصواريخ "بارغوزين" ويجري تطوير وتصميم وثائق التصميم الخاصة بوحدات وأنظمة المجمع، مشيرا إلى أنه في عام 2017 سيرفع إلى الرئيس الروسي تقرير حول آفاق نشر مجمعات قطارات الصواريخ.

من جانبه أفاد قائد القوات الصاروخية الإستراتيجية الروسية في أعوام 1994-1996 الفريق أول، فيكتور يسين، متحدثا لوكالة "نوفوستي" في أيار/مايو الماضي، أن مواعد إنشاء مجمع قطارات الصواريخ "بارغوزين" سيتم تحديدها في إطار برنامج التسليح لأعوام 2018-2025، وبدأ حاليا تطوير النماذج التجريبية لبعض عناصر "قطار الصواريخ".

وكانت روسيا قد قامت بتفكيك آخر مجمع صاروخي على السكك الحديدية من طراز "مولوديتس" قبل 10 أعوام، بناءً على اتفاقيات نزع السلاح الموقعة بين روسيا والولايات المتحدة.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала