"داعش" يقلب الحقائق عن دير الزور عبر الأفلام الوثائقية

© AP Photoمسلحي داعش يحملون علم التنظيم فى العراق بالفلوجة
مسلحي داعش يحملون علم التنظيم فى العراق بالفلوجة - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
يحاول تنظيم "داعش" من خلال وسائل جديدة، طمس جميع معالم التعذيب والظلم الذي يمارسه على المواطنين في مناطق سيطرته في سوريا والعراق، ففي ظل المعاناة الاقتصادية السيئة التي يعيشها المدنيون، يعمل "داعش" عبر تصوير أفلام وثائقية تقلب الحقائق، ليكون الحق باطلا والباطل حقا.

 أشار مصدر أهلي من محافظة دير الزور لمراسل "سبوتنيك" إلى أن تنظيم "داعش" انتهى، صباح اليوم الخميس، من تصوير فيلم وثائقي يبعث برسائل بخصوص الوضع الاقتصادي في دير الزور بعد سيطرة التنظيم.

شهادات زور

وقال المصدر، قامت دورية من تنظيم "داعش" بجمع  تجار من مدينة الميادين بريف دير الزور الشرقي، وتم تصوير شهادات لهم بخصوص الوضع الاقتصادي تحت سيطرة "داعش"، حيث دارت هذه الشهادات حول  فتح الطرقات  وتمكين  التنظيم، وانعدام الرشاوى وقطاع الطرق بعد سيطرتهم على المنطقة.

وأضاف المصدر: أن التجار الذين تم تصويرهم من أجل الإصدار وصل عددهم لخمسة عشر تاجراً.

وتابع المصدر، أن جميع الشهادات التي أخذت من التجار أخذت بالقوة وتحت تأثير السلاح، لافتاً إلى اعتقال التنظيم لثلاثة تجار امتنعوا عن المشاركة بإداء شهاداتهم، حيث تم سوقهم إلى مكان غير معروف ولم نعلم ما هو مصيرهم.

ضرائب جديدة…

ويقول المصدر، مع بداية هذا الأسبوع،  بدأ تنظيم "داعش" بفرض ضرائب مالية جديدة على التجار،  بحجة أن شهر رمضان كريم، إضافة بأن بضاعتهم قادمة من مناطق النصيرية وهذا يعني أن الأسعار تكون مضاعفة، الأمر الذي دفع بعض التجار إلى إعادة رفع الأسعار.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала