قيادي بحماس: عملية تل أبيب جائت ردا على الانتهاكات الإسرائيلية

© AP Photo / Sebastian Scheinerتل أبيب عقب الهجوم
تل أبيب عقب الهجوم - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
قال أسامه حمدان القيادي بحركة حماس لـ "سبوتنيك" إن هذه العملية الأخيرة في تل أبيب جاءت ردا على الانتهاكات للحقوق الفلسطينية، ربما آخرها مايتعلق بالأحداث المسيئة للمسجد الأقصى والقدس والموقف الإسرائيلي المتعنت الذي نكر الحق الفلسطيني.

وأضاف حمدان:

إن هذه العملية ردة فعل طبيعية على جرائمهم، وأعتقد أن الإسرائيلين لم يستوعبوا الدرس و ماحصل منذ نهاية أيلول/ سبتمبر من انتفاضة شعبية  بطابع فردي يرسل رسالة لهم  حتى لو نجح الإسرائيلي في التنسيق الأمني مع السلطة الفلسطينية, فهذا لن يمنع ردود الفعل الفردية التي يصعب على الإسرائيلي أن يتنبأ بها. 

وأكد أن الجيل الشاب على دراية كبيرة  بالوضع الحالي وأن اتفاقية التسوية (أوسلو) منذ أن انطلقت في مدريد قضي  عليها و لن تؤدي إلى  تحقيق الحقوق الوطنية الفلسطينية واتفاق أوسلو بات بالفشل واستطرد قائلا باتت القناعة بضرورة المقاومة  حتمية, لافتا إلى أن المبادرة  الفرنسية فشلت التي قد اعترض بعض الفلسطينين على بعض شروطها ورفضها الجانب الإسرائيلي.  

وشجب بشده موقف المجتمع  الدولي الذي "ليس لديه أية ضغوط أو جديه تجاه إسرائيل ولو كان لديه، لربما تغير المشهد السياسي بالكامل".

وأدان حمدان بيان الرئاسة الفلسطينية الذي يرفض العنف ويهدف لإرضاء الجانب الإسرائيلي  وسيزيد حالة الغضب من الشعب الفلسطيني على الرئيس الفلسطيني.  

ونوه حمدان إلى أن هناك استطلاع آراء حول أبو مازن الرئيس الفلسطيني  مفاده أن عددا كبيرا من الفلسطينين  يرون أنه غير جدير بالسلطة  وعليه أن يستقيل، والبعض الآخر يرى أن السطه أصبحت عبئا على الفلسطينين.

وقال عن رده فعل واشنطن إنها ترى الأمور بعين واحدة وهي عين إسرائيل والمفترض أن تأخد موقفا مختلفا.

واستنكر بشدة رد فعل الإعلام السعودي وقال إنه حالة شاذة  في أمتنا العربية  ويتصرف كما العدو وهذا الشذوذ يفضخ أصحابه ولا يسيء للمقاومة.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала