فتحي المريمي: قرارمجلس الأخير يؤدي إلى تمدد الجماعات الإرهابية في ليبيا

© Sputnik . Ministry of Foreign Affairsالقبائل الليبية
القبائل الليبية - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
وصف فتحي المريمي المستشار الإعلامي لرئيس مجلس النواب الليبي قرار مجلس الأمن الذي يجيز للدول الأعضاء تنفيذ حظر التسليح بالقوة بأنه من القرارات الدولية الجائرة، وأكد فتحي المريمي خلال حواره لـ"سبوتنيك" أن هذا القرار سيؤدي إلى تمدد الجماعات الإرهابية في البلاد،

وهو قرار يشير إلى أن ما يدور في ليبيا لم تتم قراءته قراءة جيدة من المجتمع الدولي، أثنى على الدور الروسي المنحاز دائما للحق وإلى حرية الشعوب على حد تعبيره.

وإلى نص الحوار:

-        كيف رأيتم قرار مجلس الأمن الذي يجيز للدول الأعضاء تنفيذ حظر التسليح بالقوة

هذا القرار من القرارات الدولية الجائرة على الدول التى تقاوم الإرهاب ومثل هذا القرار يؤدي إلى تمدد الجماعات الإرهابية في البلاد وهو قرار يشير إلى أن ما يدور في ليبيا لم تتم قراءته قراءة جيدة من المجتمع الدولي فالمشهد في ليبيا مأساويا على ليبيا والدول المطلة على البحر المتوسط.

-        مما يتخوف مجلس الأمن فى حال رفع الحظر عن التسليح ؟؟

على أية حال كما ذكرت لك أنه قرار غير مدروس فلدينا جيش قائم معترف بشرعيته  بقياداته وأركانه العامة وجنوده وضباطه ومخابراته وهو منبثق من مجلس النواب وله القائد الأعلى للقوات المسلحة المستشار عقيلة صالح وهو رئيس البلاد، كل ذلك ليس مليشيات  فكيف نتخوف من ذلك وكذلك في المنطقة الغربية هناك جيش يتبع القيادة العامة وربما فيها تنظيمات نحن نسميها شبه عسكرية وهذه أمور تُرتب داخل البيت الليبي لينضم منهم للجيش جزء، وجزء سيتم حله وإنهاؤه ، أما قرار مجلس الأمن الأخير هذا يربك المشهد الليبي ويوحي بعدم الاعتراف بالجيش الليبي.

-        المبعوث الأممي إلى ليبيا مارتن كوبلر أعلن الشهر الماضي أن مجلس الأمن عليه دراسة رفع الحظر الجزئي عن تصدير السلاح إلى ليبيا فور تشكيل جيش شرعي للبلاد وهو - على ضوء حديثك — موجود بالفعل.في ظل هذا القرار كيف سيكون التعامل مع هذا الأمر؟؟

حقيقة كوبلر تجوّل في ليبيا وجلس مع الساسة وشيوخ القبائل ويفهم جيدا وجود جيش شرعي للبلاد وأن هناك مجلس نواب قائم يمثل كل ليبيا، ويدرك الأمور جيدا، ولكن آراءه وتصريحاته تربك المشهد الليبي، وتتسبب في مشاكل كثيرة، فمن المفترض أن يتسم كوبلر بالصراحة والوضوح بأن هناك جيش نظامي خارج من تحت قبة البرلمان المعترف به، وينبغي أولا تعديل الدستور لتضمين الاتفاق السياسي ثم يتم منح الثقة للحكومة بعد دراسة السير الذاتية للوزراء، وكل هذه ترتيبات تقام فى كل دول العالم.

-        ما هو التحرك السياسي المفروض الآن أمام قرار مجلس الأمن الأخير ؟؟

على الساسة الليبيين ومن يتصدرون المشهد الليبي الاتصال بجميع المنظمات الدولية كاتحاد المغرب العربي، ومجلس التعاون الخليجي، والجامعة العربية، والاتحاد الافريقي والامم المتحدة، والاتحاد الاوروبي؛ لتوضيح الموقف الليبي بشكل جيد.

-        كيف رأيت موقف مصر وروسيا إزاء قرار مجلس الأمن الأخير ؟؟

الدور الروسي يثبت ما عرفناه، أن دائما تنحاز روسيا للحق وإلى حرية الشعوب وأملنا فيها كبير للانحياز للجيش الليبي وتسليح وتطوير الجيش الليبي.

أجرى الحوار: مصطفى العطار

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала