انضمام الهند وباكستان إلى "شنغهاي" سيقويها

© Фотохост-агентство / الذهاب إلى بنك الصورقمة منظمة شنغهاي للتعاون في أوفا
قمة منظمة شنغهاي للتعاون في أوفا - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
اعتبر الرئيس الكازخستاني نورسلطان نزارباييف، اليوم الجمعة، أن انضمام الهند وباكستان إلى منظمة شنغهاي للتعاون، سيعطي نبضاً جديداً لتطوير المنظمة.

صورة جماعية للمشاركين في أحد اجتماعات قمة منظمة شنغهاي للتعاون - سبوتنيك عربي
من يعترض على انضمام إيران لـ"شنغهاي"
وقال نزاربايف، مفتتحاً جلسة مجلس رؤساء دول الدول الأعضاء في منظمة شنغهاي للتعاون بصيغة ضيقة، اليوم "سيبدأ خلال المؤتمر في أستانا، يمكن أن نقول، تاريخ جديد لمنظمتنا. هذه الجلسة ستعقد وللمرة الأخيرة وفق صيغة سداسية. اتفقنا اليوم على توقيع قرار حول اختتام عملية قبول ومنح الهند وباكستان صفة دول-أعضاء بمنظمة شنغهاي للتعاون، قبول أعضاء جدد سيعطي نبضاً جديداً وقوياً لتطوير المنظمة وسيساعد على تعزيز مكانتها الدولية".

ونوه الرئيس الكازخستاني إلى أن "نشاط منظمة شنغهاي للتعاون، اليوم، يأخذ بعين الاعتبار التوجهات الجيوسياسية الأخيرة، والاتجاهات الأساسية في الاقتصاد العالمي".

وأكد نزارباييف على أنه "يجري عمل منهجي لتحقيق مستقر للأهداف الرئيسية والتنفيذ الفعال لجميع القرارات المشتركة. ويتم إيلاء اهتمام خاص لمسائل التغلب على التحديات الجديدة وتهديدات الأمن والاستقرار".

هذا ويضم مجلس رؤساء الدول الأعضاء في منظمة شنغهاي للتعاون بصيغته الضيقة كلاً من رؤساء روسيا وكازاخستان والصين وقرغيزستان وطاجيكستان وأوزبكستان.

يذكر أن منظمة شنغهاي للتعاون، هي منظمة دولية، تم تأسيسها في عام 2001 من قبل رؤساء كل من الصين وروسيا وكازاخستان وطاجيكستان وقرغيزستان وأوزبكستان. وفي الوقت الحاضر تتمتع أفغانستان وبيلاروس وإيران ومنغوليا والهند وباكستان بصفة "مراقب"، بينما تتمتع أذربيجان وأرمينيا وكمبوديا ونيبال وتركيا وسريلانكا بصفة "شريك"، وفي حزيران /يونيو عام 2016، وخلال المؤتمر في أوزبكستان تم توقيع مذكرة لانضمام الهند وباكستان في المنظمة. وسيتم انضمامهما الرسمي إلى المنظمة خلال القمة الراهنة.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала