"الثوري الإيراني" يهاجم بالصواريخ جماعات متشددة في سوريا مسؤولة عن هجمات طهران

© AFP 2022 / Majid Souratiإطلاق نار داخل مبنى البرلمان الإيراني وسط العاصمة طهران، إيران
إطلاق نار داخل مبنى البرلمان الإيراني وسط العاصمة طهران، إيران - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلن الحرس الثوري الإيراني أنه قام بإطلاق صواريخ استهدفت جماعات متشددة تتمركز في شرق سوريا، مشيراً إلى أن إيران تحمل تلك الجماعات مسؤولية الهجمات الإرهابية التي استهدفت العاصمة طهران مؤخراً.

الربيع في واشنطن،  الولايات المتحدة 18 مارس/ آذار 2017 - سبوتنيك عربي
خبراء أتراك: هجوم طهران رسالة تحذير لتركيا وقطر وإيران من الولايات المتحدة
أعلنت العلاقات العامة في قوات حرس "الثورة الإسلامية الإيرانية" في بيان لها أن صواريخ أطلقتها قوات جوفضاء لحرس الثورة الإسلامية على مقر قيادة الإرهابيين التكفييرين في مدينة دير الزور السورية بهدف إنزال العقاب على منفذي العمليتين الإرهابيتين الأخيرتين في طهران.

وأكد البيان بحسب وكالة "تسنيم" الإخبارية " أنه إثر الجريمة الإرهابية التي  قام بها الإرهابيون التكفيريون  في  7 حزيران/يونيو في طهران وأدت إلى استشهاد 18 من أبناء الشعب الإيراني المظلوم والصائمين  وإصابة عدد آخر من المواطنين الأعزاء بجروح فإن قوات حرس الثورة الإسلامية لم تترك إراقة أي دم طاهر من دون أي رد".

وأعلن البيان أن قوات حرس الثورة الإسلامية استهدفت قبل لحظات بصورايخ مقر قيادة  ومركز تجمع وإسناد وقسم تفخيخ السيارات للإرهابيين التكفيريين في منطقة دير الزور بشرق سوريا بهدف معاقبة الإرهابيين المجرمين.

وبيّن أنه تم إطلاق صوايخ أرض- أرض من القواعد الصاروخية لقوات جوفضاء لحرس الثورة الإسلامية في محافظات كرمانشاه وكردستان الواقعة غرب إيران لتدك مواقع الإرهابيين التكفيريين. بحسب البيان.

وتفيد التقارير الواصلة أن عدداً كبيراً من الإرهابيين التكفيريين لقوا مصرعهم كما تم تدمير معدات وأنظمة وأسلحة  تابعة للارهابيين خلال هذا الهجوم الصاروخي.

وأكد البيان أن هذا الإجراء الثوري والعقابي، يعد رسالة واضحة وأن قوات حرس الثورة الاسلامية  تحذّر الإرهابيين التكفيريين وحماتهم  في المنطقة وخارج المنطقة بأنهم إذا قاموا بتكرار إجراءاتهم الخبيثة والشيطانية ضد الشعب الإيراني فإن نيران الغضب الثوري والانتقام من قبل حرس الثورة الإسلامية سيطال المرتكبين والمنفذين لهذه العمليات الإرهابية وسيذهب بالمجرمين إلى الجحيم.

وشدد البيان، "نطمئن الشعب الإيراني المسلم العظيم أن قوات حرس الثورة الإسلامية وبفضل الله وبمواكبة ومشاركة سائر القوات العسكرية والأمنية والاستخباراتية والشرطة في البلاد، لن تؤلو جهداً من أجل الحفاظ على الأمن القومي ودحر الفتن والظواهر المعادية للأمن، وستضع في جدول أعمالها تنفيذ الإجراءات المناسبة".

 

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала