واشنطن تطلب تصنيع سفينة فضاء "سويوز" في روسيا لرحلات روادها إلى المحطة الفضائية الدولية

© Photo / NASAالمركبتان الفضائيتان الروسية "سويوز" والأمريكية "بروغريس"، والالتحام مع محطة الفضاء الدولية
المركبتان الفضائيتان الروسية سويوز والأمريكية بروغريس، والالتحام مع محطة الفضاء الدولية - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلن مصدر في الصناعة الصاروخية الفضائية الروسية أن الولايات المتحدة الأمريكية تعتزم طلب تصنيع سفينة فضاء مأهولة من نوع "سويوز" لإيصال رواد الفضاء الأمريكيين إلى المحطة الفضائية الدولية في عام 2020.

رائدا فضاء روس كوسموس أنطون شكابليروف  وألكسندر  ميسوركين خلال مهمة السير خارج محطة الفضاء الدولية، والتي اتسغرقت مدة 8 ساعات و 12 دققة - سبوتنيك عربي
رجل فضاء إماراتي يتوجه إلى محطة الفضاء الدولية على متن "سويوز"
موسكو — سبوتنيك. وقال المصدر: "المفاوضات جارية لتصنيع مركبة فضاء مأهولة "سويوز". وسوف يدفع الجانب الأمريكي بالكامل تكاليف التصنيع والإطلاق إلى المحطة الفضائية الدولية. ويضم الطاقم اثنين من رواد الفضاء الأمريكيين، بينما يقود السفينة رائد فضاء روسي".

وأعلن دميتري روغوزين، نائب رئيس الوزراء الروسي، سابقا، أن صناعة الفضاء الروسية لا تعتمد ماليا على مشتريات الولايات المتحدة لمحركات الصواريخ الروسية.

يذكر أن وكالات الفضاء العالمية الرائدة تخطط للبدء، في العام 2024، ببناء محطة فضائية جديدة من نوع "ديب سبايس غايتواي" قادرة على التحليق في مدار قريب من القمر.

وقد تم تشكيل مجموعتي عمل في روسيا والولايات المتحدة الأمريكية، بل ومن المتوقع أن الصين والهند وفيما بعد دول "بريكس" الأخرى أن تستطيع المشاركة في إنجاز هذا المشروع أيضا.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала