وسط تزايد التوترات... فنزويلا تتخذ إجراء مفاجئ بشأن مواطنيين أمريكيين

تابعنا عبرTelegram
أطلقت فنزويلا سراح المواطن الأمريكي جوش هولت، بعد احتجازه دون محاكمة بتهم تتعلق بالأسلحة منذ عام 2016، حيث توجه إلى أمريكا بصحبة زوجته، اليوم السبت 26 مايو / أيار.

ذكرت وكالة "رويترز" أنه تم إطلاق سراح هولت رغم التوتر الحاد بين الولايات المتحدة الأمريكية وفنزويلا، الذي كان آخره طرد دبلوماسيين من الجانبين، الأسبوع الماضي، ورفض واشنطن الاعتراف بإعادة انتخاب الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو 20 مايو، إضافة إلى فرض عقوبات أمريكية جديدة على كراكاس.

وقال وزير الاتصالات الفنزويلي خورخي رودريجيز، خلال مؤتمر صحفي في كراكاس، إنه تم إطلاق سراح هولت وزوجته تامي في إطار جهود حكومة مادورو للإبقاء على علاقات دبلوماسية قائمة على الاحترام مع واشنطن.

وزارة الخارجية الأمريكية - سبوتنيك عربي
الولايات المتحدة تطرد اثنين من دبلوماسيي فنزويلا
وأضاف رودريجيز: "هذا النوع من المبادرات يسمح لنا بترسيخ رؤيتنا المبنية على الحوار والاتفاق واحترام استقلالنا وسيادتنا"، مشيرا إلى أن السلطات وجهت لهولت وزوجته تهم التجسس والعنف ونشر أنشطة معادية للنظام الدستوري في فنزويلا".

وكتب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على "تويتر": "من المتوقع أن يصل هولت وزوجته إلى واشنطن، مساء اليوم السبت"، مشيرا إلى أنه سيلتقي بهم، في البيت الأبيض.

وأوضح أورين هاتش، سناتور عن ولاية يوتا، في بيان إن الإفراج عن هولت جاء نتيجة عمل شاق مستمر منذ عامين، بينما وجهت عائلة هولت الشكر لكل من ساهم في تحقيق هذه المعجزة، بحسب بيان على "فسبوك".

تأتي عملية الإفراج عقب لقاء السناتور بوب كوركر، رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأمريكي، أمس الجمعة، مع الرئيس الفنزويلي، في كراكاس.

وأعلنت لجنة الانتخابات في فنزويلا، الاثنين 21 مايو، أن الرئيس نيكولاس مادورو فاز في انتخابات الرئاسة التي أجريت، الأحد الماضي، رغم أن منافسيه أعلنا أن الانتخابات غير شرعية بسبب مخالفات واسعة، بينما طالب الرئيس الأمريكي، السلطات الفنزويلية يإجراء انتخابات حرة ونزيهة في البلاد، رغم إعلان النتيجة.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала