تحركات ولقاءات سرية... ماذا يفعل ابن زايد بعيدا عن السياسة

© AFP 2022 / Karim Sahibمتحف "اللوفر أبو ظبي" في الإمارات العربية المتحدة
متحف اللوفر أبو ظبي في الإمارات العربية المتحدة - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
كشفت تقارير صحفية بريطانية عما وصفته بـ"التحركات واللقاءات السرية، التي يجريها ابن زايد في بريطانيا بعيدا عن عالم السياسة".

نشرت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" تقريرا تحدثت فيه عن فشل، الشيخ خالد بن زايد آل نهيان، ابن عم الشيخ منصور، مالك نادي مانشستر سيتي الإنجليزي في إبرام صفقة لشراء نادي ليفربول الإنجليزي مقابل صفقة وصلت إلى 2 مليار جنيه إسترليني.

محمد صلاح - سبوتنيك عربي
مانشستر سيتي يكشف كيفية إيقاف محمد صلاح في فيلم وثائقي
ونقلت "بي بي سي" عن مصدر داخل ليفربول قوله إن النادي لم يكن معروضا للبيض، ولم تكن هناك أي مناقشات رسمية مع أي مجموعة.

 وقال ليفربول إن مالكي النادي مجموعة "فيناوي سبورتس جروب" تتلقى دوما اقتراحات في هذا الشأن.

لكن مصدر آخر داخل ليفربول أكد وجود مفاوضات جدية مع المجموعة المالكة للنادي مع مسؤولين إماراتيين، لكن تقييم 2 مليار جنيه إسترليني أحال دون إتمام الصفقة.

وأوضحت بدورها صحيفة "الديلي ميل" البريطانية أن الشيخ خالد بن زايد آل نهيان اقترب بشدة من شراء ليفربول، الذي يضم في صفوفه النجم المصري محمد صلاح.

وأشارت إلى أن المفاوضات بدأت في الفترة من أواخر 2017 وبداية 2018، مشيرة إلى المفاوضات كانت ستشمل أيضا وجود مستثمر صيني آخر.

وقال التقرير إن مدحدت كداوي، المدير الإداري لمجموعة بن زايد، مجموعة الشركات المملوكة للشيخ خالد بن زايد، التقت بصورة سرية، رئيس مجلس إدارة ليفربول، توم فيرنر في مدينة نيويورك الأمريكية.

وقال مصدر من داخل قلعة آنفيلد: "اللقاء كان من قبيل الصدفة إلى حد كبير، ولم يتم الترتيب له بصورة مستقلة".

لكن الصحيفة البريطانية قالت إنها تمتلك وثائق تتعلق بصفقة الاستحواذ، الذي كان عبارة عن مشروع مشترك بين الشيخ خالد بن زايد آل نهيان ومستثمر صيني.

وتظهر رسائل بريد حصلت "الديلي ميل" على نسخة منها، أن فيرنر تبادل رسائل عديدة مع كداوي، حول تفاصيل صفقة الاستحواذ، لكن ليفربول رغبت في زيادة قيمة الـ2 مليار جنيه إسترليني، وهو ما أعاق إتمام الصفقة.

وسعت ليفربول لأن تقدم المجموعة الإماراتية مقدم للتعاقد يصل قيمته إلى 25 مليون جنيه إسترليني في نهاية ديسمبر/كانون الأول من العام الماضي، لكن اشتراطات بن زايد أعاقت إتمام الصفقة.

ورفضت كداوي أو مجموعة بن زايد، الرد على تلك التقارير المتعلقة بصفقة استحواذ ليفربول.

وقالت "بي بي سي" إنه إذا كانت ليفربول وافقت على الصفقة، كانت ستضرب الرقم القياسي في أكبر صفقة استحواذ تتم في الدوري الإنجليزي، خاصة وأن الرقم الحالي لمصلحة مانشستر يونايتد بصفقة قيمتها 790 مليون جنيه إسترليني عام 2005.

وبلغت القيمة السوقية لمانشستر يونايتد في مايو/ أيار الماضي نحو 2.93 مليار جنيه إسترليني، فيما بلغت قيمة ليفربول السوقية 1.42 مليار جنيه إسترليني، فيما بلغت قيمة مانشستر سيتي 1.94 مليار جنيه إسترليني، وقيمة أرسنال 1.89 مليار جنيه إسترليني، وتشيلسي 1.58 مليار جنيه إسترليني.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала