رئيسة تحرير "آر تي" تتهم "بلومبرغ" بنشر معلومات خاطئة

© Sputnik . Vladimir Trefilov / الانتقال إلى بنك الصورمارغريتا سيمونيان، رئيسة تحرير وكالة "سبوتنيك" وقناة RT التلفزيونية
مارغريتا سيمونيان، رئيسة تحرير وكالة سبوتنيك وقناة RT التلفزيونية - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
اتهمت رئيسة تحرير وكالة الأنباء الدولية "روسيا سيغودنيا" وقناة "آر تي"، مارغريتا سيمونيان، وكالة بلومبرغ بنشر معلومات خاطئة حول تغطية القناة للاحتجاجات في باريس.

وقالت سيمونيان: "بلومبرغ، زعمت أننا نقلنا أن عدد رجال الشرطة الفرنسيين غير المؤيدين ماكرون يتزايد وينضمون إلى المحتجين"، مؤكدة أن ممثل اتحاد الشرطة، عبر في مقابلة مع قناة تلفزيونية، عن وجهة النظر هذه.

وأشارت إلى أن "بلومبرغ لم يعجبها فيديو، نشرته قناة "RT"، يظهر ضباطا من الشرطة الفرنسية ينزعون خوذهم أمام المتظاهرين".

رئيسة تحرير آر تي و سبوتنيك، مارغريتا سيمونيان - سبوتنيك عربي
سيمونيان تصف تقرير فرنسا عن "آر تي" و"سبوتنيك" بالمضحك والمنافق
وأضافت: "بلومبرغ تؤكد أننا وصفنا ما فعلته الشرطة بأنه تضامن مع المتظاهرين، لكن في الواقع، عنوان الفيديو لم يعن ذلك بل كان (بادرة سلمية من الشرطة)".

وأوضحت أن "بلومبرج كذبت حين قالت إننا لم نرد على الفور على استفساراتهم.. إليكم صورة من ردنا أمس على سؤالهم الموجود في مقالتهم اليوم".

وأظهرت سيمونيان صورة رد RT على رسالة وكالة بلومبرغ، حيث أشار المكتب الصحفي للقناة إلى كلمات السكرتير العام لاتحاد الشرطة الفرنسي، الذي عبر من خلالها عن آرائه بشأن الاحتجاجات في فرنسا.

وذكر المكتب، أن وسائل إعلام أخرى، أيضا نشرت بيان المسؤول الفرنسي مثلما فعلت RT.

يذكر أن حركة السترات الصفراء بدأت منذ أكثر من 3 أسابيع اعتراضا على قرار الحكومة زيادة الضرائب على الوقود، إلا أن مطالب الحركة لم تنحصر فقط بالضريبة التي تعتبر القشة التي قصمت ظهر البعير، بل امتدت لتشمل الوضع المعيشي وغلاء الأسعار وهبوط القيمة الشرائية وتدهور الخدمات العامة.

 كما يطلبون من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بأن يستمع إليهم متهمين إياه بـ"العجرفة" و"التكبر".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала