الحكومة الأفغانية: موافقة "طالبان" على قطع علاقتها مع الإرهابيين يحل جزءا من الأزمة

© AP Photoحركة "طالبان" الأفغانية
حركة طالبان الأفغانية - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
اعتبر رئيس الجهاز التنفيذي للحكومة الأفغانية (رئيس الوزراء)، عبدالله عبد الله أن موافقة حركة طالبان بفك ارتباطاتها بالتنظيمات الإرهابية من شأنه أن يحل جانبا من الأزمة الأفغانية، وحذر في الوقت نفسه من الانخداع بالافتراءات التي تحيكها طالبان وتزييف الحقائق كما فعلت في الماضي.

 

كابول — سبوتنيك. وقال عبد الله، في كلمة بالقصر الرئاسي بكابول، اليوم الأربعاء، وحسبما نقلت عنه وسائل إعلام محلية، إن: "الأنباء المنتشرة حول أن طالبان وافقت على قطع ارتباطاتها بالتنظيمات الإرهابية بما في ذلك القاعدة ومواجهتها، إذا ما صح ذلك، فإنه سيحل جزء من الأزمة الأفغانية".
أحد شوارع مدينة الدوحة - سبوتنيك عربي
متحدث طالبان: جولة محادثات مع الأمريكيين في قطر غدا
واتهم عبد الله حركة طالبان بإثارة قلق البلدان الإقليمية عبر توفير الغطاء لممارسة الجماعات الإرهابية أنشطتهم في أفغانستان ما ساهم في "تأجيج الصراع الأفغاني وترجيح مصالح بلدانهم" والكلام لرئيس الوزراء الأفغاني.
كما حذر عبد الله من الانخداع بالافتراءات التي سوقتها طالبان في السابق حول عدم تواجد مؤسس وزعيم تنظيم القاعدة (الإرهابي المحظور في روسيا وعدد كبير من الدول) الراحل أسامة بن لادن على الأراضي الأفغانية ثم ما لبث أن ادعت بأنه يتواجد في البلاد من أجل إجراء تحقيقات علمية.
وتابع "إذا ثبت أن طالبان تمارس الكذب والتضليل وقدمت التزاما كاذبا بمكافحة التنظيمات الإرهابية بدون تطبيقها كما فعلت بالسابق، فإن ذلك سيؤدي الى طريق مسدود".
وكانت الولايات المتحدة الأمريكية وحركة طالبان أعلنتا مساء امس الثلاثاء التوصل لاتفاق حول انسحاب القوات الأجنبية وعدم استخدام الأراضي الأفغانية في هجمات إرهابية في ختام جولة ماراثونية من الاجتماعات استمرت 17 يوما.    

 

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала