هذا ما حمله نتنياهو في أول زيارة للجولان المحتل بعد اعتراف ترامب

تابعنا عبرTelegram
عاد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، أمس الأربعاء، من الولايات المتحدة الأمريكية حاملا مرسوم اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بهضبة الجولان المحتلة.

وفور عودته من واشنطن توجه نتنياهو إلى وزارة الدفاع الإسرائيلية، ثم إلى هضبة الجولان حاملا مرسوم الاعتراف.

التقى نتنياهو، أمس الأربعاء، برئيس مجلس البلدات في الجولان ورئيس بلدية كاتسرين التي تعد أكبر مستوطنة في المدينة المذكورة.

​وقال نتنياهو خلال اللقاء: "ها هو المرسوم الذي وقع عليه الرئيس ترامب… ها هو الاعتراف الأمريكي بسيادتنا على الجولان… انتظرناه 50 عاما… إنه إعلان عظيم يعزز إلى حد كبير جدا سيادتنا على الجولان".

منظمة التعاون الإسلامي - سبوتنيك عربي
منظمة التعاون الإسلامي تدين قرار واشنطن بشأن الجولان

ووقع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في وقت لاحق الأسبوع الماضي، مرسوما يعترف بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان التي احتلتها إسرائيل من سوريا في حرب عام 1967.

وأضفى المرسوم صبغة رسمية على إعلان ترامب في 21 مارس/ آذار، الذي قال فيه إن الوقت حان للولايات المتحدة لأن "تعترف تماما" بسيادة إسرائيل على الجولان.

ولقي اعتراف ترامب رفضا وانتقادات من قبل الأمم المتحدة والجامعة العربية والعالم العربي، بما في ذلك دول الخليج.

بينما وصف بنيامين نتنياهو، رئيس الوزراء الإسرائيلي، الاعتراف بـ"التاريخي"، وقال إن مرتفعات الجولان ستظل إلى الأبد تحت السيطرة الإسرائيلية. وقال "لن نتخلى عنها أبدا".

وأعلنت الحكومة السورية أن اعتراف واشنطن بضم الجولان السوري المحتل لإسرائيل "اعتداء صارخ على سيادة ووحدة أراضي" سوريا. 

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала