العراق: تصريحات نتنياهو عن ضم غور الأردن خطوة احتلالية بالغة الخطورة

© facebook/Basraالخارجية العراقية
الخارجية العراقية  - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلنت وزارة الخارجية العراقية، اليوم الجمعة، رفض الحكومة العراقية لتصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، عن نيته فرض السيادة الإسرائيلية على غور الأردن وشمال البحر الميت، مع تشكيل الحكومة المقبلة.

ووصفت الوزارة، في بيان لها، تصريحات نتنياهو بأنها "دعاية انتخابية عدوانية وسياسة استيطانية عنصرية مبرمجة قائمة على سلب حقوق الشعب الفلسطيني، وخطوة احتلالية بالغة الخطورة تجاه فلسطين"، مشيرة إلى أن التصريحات " لتأجيج الصراع في المنطقة برمتها يفترض أن يقابلها رد فعل عربي وعالمي لمناهضتها".

وأكدت: "يشدد العراق على أهمية توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني والأراضي الفلسطينية من سياسة القضم التي تقوم بها إسرائيل بالقوة"، داعية إلى "بذل جهد حقيقي وعملي ومسؤول للتصدي لما يقوم به الكيان الصهيوني الذي ينتهك متعمدا القانون الدولي، وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة مراراً، بما فيها قرارات مجلس الأمن 242 و338".

وأعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، في وقت سابق، عن نيته فرض السيادة الإسرائيلية على غور الأردن وشمال البحر الميت، مع تشكيل الحكومة المقبلة.

وعقب الإعلان استنكرت دول عربية عدة، في بيانات متتالية، تلك التصريحات واعتبرت تنفيذها اعتداء صارخا وخطيرا، فيما استجابت منظمة التعاون الإسلامي لدعوة المملكة العربية السعودية لعقد اجتماع طارئ بخصوص هذه القضية الأحد المقبل.

وعلق الرئيس الفلسطيني محمود عباس، بأن جميع الاتفاقات الموقعة مع الجانب الإسرائيلي، وما ترتب عليها من التزامات تكون قد انتهت إذا نفذ الجانب الإسرائيلي فرض السيادة الإسرائيلية على غور الأردن وشمال البحر الميت، وأي جزء من الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967".

وقال رئيس مجلس النواب الأردني، عاطف الطراونة، إن اتفاقية السلام مع إسرائيل باتت "على المحك" بعد تصريحات نتنياهو.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала