"أوبك": الأمر لا يستوجب الذعر ولا اجتماع عاجل والسعودية تتعامل بشفافية

تابعنا عبرTelegram
علق الأمين العام لمنظمة "أوبك"، اليوم الاثنين، على الهجوم الذي استهدف منشآت النفط السعودية، يوم السبت الماضي، الذي استهدف حقلي بقيق وخريص في المنطقة الشرقية بالسعودية.

وقال الأمين العام: "الأمر لا يستوجب الذعر ولا اجتماع عاجل والسعودية تتعامل بشفافية".

​وأضاف، بحسب ما نقلت عنه قناة "العربية"، "السعودية على تواصل معنا والوضع تحت السيطرة".

​وكانت جماعة "أنصار الله" أعلنت استهداف حقلي نفط بقيق وخريص في المنطقة الشرقية بالمملكة العربية السعودية، أول من أمس السبت، بـ10 طائرات مسيرة، وتوعدت بتوسيع نطاق هجماتها داخل العمق السعودي.

وتقع بقيق على بعد 60 كيلومترا إلى الجنوب الغربي من الظهران في المنطقة الشرقية بالسعودية. وتضم بقيق أكبر معمل لتكرير النفط في العالم.

وتقود السعودية تحالفا عسكريا لدعم قوات الرئيس هادي لاستعادة حكم البلاد منذ 26 آذار/مارس 2015، ضد الحوثيين الذين يسيطرون على العاصمة صنعاء.

وأدى النزاع الدامي في اليمن، حتى اليوم، إلى نزوح مئات الآلاف من السكان من منازلهم ومدنهم وقراهم، وانتشار الأمراض المعدية والمجاعة في بعض المناطق، وإلى تدمير كبير في البنية التحتية للبلاد.

كما أسفر، بحسب إحصائيات هيئات ومنظمات أممية، عن مقتل وإصابة مئات الآلاف من المدنيين، فضلا عن تردي الأوضاع الإنسانية وتفشي الأمراض والأوبئة خاصة الكوليرا، وتراجع حجم الاحتياطيات النقدية.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала