سفارة روسيا تنفي ما تناولته الصحافة الأفغانية حول مساعدة "طالبان"

© AP Photo / Rahmat Gulصورة أرشيفية لجندي أفغاني، ودخان متصاعد جراء حادث إرهابي.
صورة أرشيفية لجندي أفغاني، ودخان متصاعد جراء حادث إرهابي. - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
وصفت السفارة الروسية في كابول ما نشرته وسائل الإعلام المحلية من أنباء وتقارير حول مساعدة روسيا لحركة طالبان، بأنها تكهنات وتلفيق.

موسكو- سبوتنيك. وقالت السفارة الروسية في كابول، في بيان لها بهذا الشأن نشرته في صفحتها الرسمية بشبكة "فكونتاكتي" للتواصل الاجتماعي: "على خلفية الزيارة الأخيرة لوفد مكتب طالبان في قطر إلى موسكو، لفتت السفارة الروسية في كابول الانتباه إلى ما ظهرت في الصحافة الأفغانية من اتهامات أخرى خالية من الصحة تماما وهي تشير إلى قيام روسيا بتقديم مساعدة لحركة طالبان الأفغانية".

مندوب روسيا الدائم في مجلس الأمن فاسيلي نيبينزيا - سبوتنيك عربي
مندوب روسيا لدى الأمم المتحدة: موسكو تأمل في التوصل لاتفاق بين واشنطن وطالبان
وفي هذا الصدد تجدر الإشارة إلى مقال نشرته صحيفة "هيفاد" التي تصدر بلغة الباشتو في عددها الصادر في 15 سبتمبر/ أيلول عام 2019، تحت عنوان "طالبان من الدوحة وصلت سرا إلى موسكو"، حيث يزعم العنوان الفرعي لهذا المقال أن روسيا تقدم مساعدة كبيرة لطالبان فضلا عن وجود بعض الوثائق التي تشير إلى سحب أسلحة طالبان من من مقاطعة قندوز الأفغانية إلى طاجيكستان لإجراء إصلاحات .

ولفتت السفارة الانتباه إلى حقيقة أنه في نفس هذا اليوم، 15 سبتمبر عام 2019 ، نشر الموقع الإلكتروني لصحيفة "اطلاعت-أيه-روز" مقالا آخر يتميز بتوجه معاد لروسيا. تحت عنوان: "روسيا هي "المستفيد" الرئيسي من فشل المفاوضات بين الولايات المتحدة وحركة طالبان".

وأشارت السفارة إلى أن "السفارة تميل إلى اعتبار الحادثين" عملية تلفيق مدبرة" تهدف إلى تشويه موقف موسكو البنّاء من بناء أفغانستان مسالم ومستقر وفقًا لتطلعات الشعب الأفغان واحتياجاته.

وأكد مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا، في اجتماع لمجلس الأمن الدولي، إن روسيا تأمل باستئناف الحوار بين الولايات المتحدة وطالبان، وإبرام اتفاق بينهما في أقرب وقت ممكن.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала