إيران: بلغنا مرحلة الاكتفاء الذاتي في تصنيع المدمرات ونتجه نحو الغواصات الثقيلة

© AP Photo / APغواصة إيرانية
غواصة إيرانية - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلن قائد مصانع القوة البحرية التابعة للجيش الإيراني، العقيد بحري ركن عباس فاضل نيا، أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية حققت الاكتفاء الذاتي في تصنيع الغواصات الخفيفة والمتوسطة وتتجه نحو تصنيع الغواصات الثقيلة.

وأكد فاضل نيا أن التكنولوجيا المستخدمة في تصنيع الغواصات بأنها الأكثر تطورا وتعقيدا وأضاف، لقد حققنا الاكتفاء الذاتي في تصنيع الغواصة الخفيفة من فئة "غدير" كما حققنا الاكتفاء الذاتي في مجال تصنيع الغواصات المتوسطة وسنصل في الخطوة القادمة إلى تصنيع الغواصات الثقيلة.

واعتبر انضمام الغواصة "فاتح" للقوة البحرية الإيرانية بأنه أطاح بمعادلات العدو.

وفيما يتعلق بتصليح الغواصات الثقيلة، قال قائد مصانع القوة البحرية "اتخذنا خطوات جيدة وبعد تصليح وانضمام الغواصة "طارق" نعمل حاليا على تصليح الغواصة "نوح""، كما نقلت وكالة "فارس".

وتابع العقيد "لقد بلغنا مرحلة الاكتفاء الذاتي الكامل في تصنيع المدمرات وكانت أولها المدمرة "جماران" التي تم تصنيعها وضمها للقوة البحرية بإيعاز من قائد الثورة الإسلامية ومن ثم قمنا بتصنيع المدمرات "دماوند" و"سهند" و"دنا" وهي صناعة وطنية تماما حيث تم تصنيعها في مصانع القوة البحرية للجيش".

وأوضح بأن المدمرة "سهند" وبعد انضمامها للقوة البحرية في الجنوب توجهت قبل 3 أشهر في مهمة في المياه البعيدة ومازالت تقوم بمهمتها لغاية الآن.

وصرح بأن "المدمرات تم تزويدها بأسلحة جديدة منها صواريخ كروز ومنظومات دفاع بالغة الدقة".

وأكد العقيد بحري ركن فاضل نيا بأن قدرات القوة البحرية الإيرانية بلغت مستوى بحيث لا تسمح أمريكا لنفسها بالتحدث عن الحرب مع إيران لأنها تعلم بأنها لو وجهت أية ضربة ستواجه ردا أشد من جانب إيران وقواتها المسلحة.

وأكد بأن إيران ترصد تكنولوجيا الدول المختلفة وأضاف "نخطط للتوجه نحو امتلاك أسلحة تزيد قدراتنا الرادعة وتجعل العدو في حالة انفعال وقد تم اتخاذ خطوات جيدة في هذا المسار وسيسمع الشعب الإيراني أنباء جيدة عن التقدم الحاصل في المجال الدفاعي للقوة البحرية خلال العام الجاري والمقبل.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала