الملك سلمان يناقش تطورات الاعتداء التخريبي مع رئيس وزراء العراق... صور

© REUTERS / Bandar Algaloudالملك السعودي سلمان بن عبد العزيز ورئيس مجلس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي
الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز ورئيس مجلس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
عقد العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، اليوم الأربعاء، جلسة مباحثات رسمية مع رئيس وزراء العراق، عادل عبد المهدي.

وأبدى الملك سلمان ترحيبه برئيس الوزراء العراقي، منوها بما يجمع البلدين والشعبين الشقيقين من أواصر متينة وروابط راسخة، بحسب ما نشرته وكالة الأنباء السعودية "واس".

​واستعرض الجانبين خلال المباحثات، مستجدات الأحداث في المنطقة بما في ذلك الاعتداء التخريبي الذي تعرضت له منشآت نفطية في بقيق وخريص مؤخرا.

وأكد عبد المهدي على تضامن جمهورية العراق مع السعودية وحرصها على أمن المملكة واستقرارها.

ومن جانبه ثمن خادم الحرمين ما أبداه رئيس الوزراء العراقي، "مجددا إدانة واستنكار المملكة للتفجير الآثم في محافظة كربلاء"، وقدم ابن سلمان تعازيه ومواساته للعراق ولذوي الضحايا وللشعب العراقي الشقيق، وتمنياته للمصابين بالشفاء العاجل".

وتم خلال المباحثات التأكيد على تعزيز التعاون الثنائي في مختلف المجالات، ومواصلة التشاور والتنسيق في كل ما يخدم أمنهما ومصالحهما المشتركة.

وتبنت جماعة "أنصار الله" اليمنية، السبت 14 سبتمبر/ أيلول، هجوما بطائرات مسيرة استهدف منشأتين نفطيتين تابعتين لعملاق النفط السعودي "أرامكو" في "بقيق" و"هجرة خريص" في المنطقة الشرقية للسعودية.

وتسببت الهجمات باشتعال حرائق كبيرة ووقوع أضرار جسيمة، مما أدى إلى خفض إنتاج أكبر مصدر للنفط في العالم (السعودية) إلى النصف، بوقف 5.7 مليون برميل يوميا من صادراتها.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала