"إف بي آي" يعتقل باحثا بعد اكتشاف علاقته "الوثيقة" بالحكومة الصينية

© AFP 2022 / Mandel Nganمكتب التحقيقات الفيدرالي (إف.بي.آي)
مكتب التحقيقات الفيدرالي (إف.بي.آي)  - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلنت وزارة العدل الأمريكية اعتقال أستاذ في جامعة أركنساس على يد عملاء فيدراليين، بزعم أنه أخفى علاقاته مع كيانات صينية خلال مرحلة تأمين التمويل لمشروع بحثي تابع لوكالة "ناسا".

تم القبض على سيمون سو تونج أنغ، 63 عامًا، من فايتفيل، من قبل عملاء مكتب التحقيقات الفيدرالي، يوم الجمعة، واتهموه بالاحتيال الإلكتروني، وفقًا لشكوى جنائية وإفادة خطية حصلت عليها شبكة "سي إن إن".

أحداث 11 سبتمبر 2001 - سبوتنيك عربي
مكتب التحقيقات الفيدرالي يكشف عن طريق الخطأ اسم مسؤول سعودي يشتبه في تورطه في هجمات 11 سبتمبر

زعمت السلطات أن أنغ، أستاذ الهندسة الكهربائية والباحث في جامعة أركنساس-فايتفيل منذ عام 1988، قام بالاحتيال على وكالة "ناسا" والجامعة "من خلال عدم الكشف عن أنه شغل مناصب أخرى في جامعة وشركات صينية" في انتهاك للسياسات، وفقا لخطاب وكيل مكتب التحقيقات الفدرالي.

ووفقًا للإفادة المقدمة في المحكمة الجزئية بالولايات المتحدة للمنطقة الغربية من أركنساس، فإن "أنغ أدلى بتصريحات كاذبة ولم يبلغ الجامعة بوظيفته الأخرى، الأمر الذي مكّنه من الحفاظ على وظيفته بالإضافة إلى الحصول على تمويل بحثي من الحكومة الأمريكية".

كجزء من بحثه، قالت السلطات إن أنغ حصل على العديد من المنح والعقود من الوكالات الفيدرالية، بما في ذلك وكالة "ناسا". وتقول الإفادة: "أثناء العمل في الجامعة، كانت علاقات أنغ الوثيقة بالحكومة الصينية، وعمله مع العديد من الشركات الصينية يجعله غير مؤهل لتلقي المنح الصادرة عن وكالات حكومة الولايات المتحدة".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала