موسكو تعرب عن استعدادها تمديد معاهدة "ستارت-3" دون شروط مسبقة

CC BY 4.0 / Ministry of Defence of the Russian Federation / (cropped image) قارب صواريخ صغير "مولنيا" (البرق) من طراز "تارانتول" من المشروع 1241 (تارانتول بحسب تصنيف الناتو)
 قارب صواريخ صغير مولنيا (البرق) من طراز تارانتول من المشروع 1241 (تارانتول بحسب تصنيف الناتو)  - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
أعرب نائب المندوب الروسي الدائم لدى الأمم المتحدة دميتري بوليانسكي، عن استعداد موسكو لتمديد معاهدة "ستارت -3 " مع واشنطن دون شروط مسبقة تملى على روسيا.

الأمم المتحدة - سبوتنيك وقال بوليانسكي أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة: "بين القضايا الأكثر إلحاحا. تمديد المعاهدة الروسية الأمريكية (ستارت-3) بشأن الأسلحة الهجومية، نحن مستعدون لذلك دون شروط مسبقة، ونعرض على الولايات المتحدة القيام بذلك دون تأخير متعمد".

صاروخ نووي أمريكي منتمان 3 - سبوتنيك عربي
موسكو وواشنطن تبحثان قضايا الحد من التسلح مع التركيز على "ستارت- 3"

وكان سيرغي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي، أكد في وقت سابق أن موسكو ليست مستعدة لتمديد معاهدة خفض الأسلحة الهجومية الاستراتيجية والحد منها بشروط واشنطن.

ووصف فرص تمديد "ستارت-3 " التي تعتبر آخر معاهدة سارية المفعول في الاستقرار الاستراتيجي، بأنها "أقل ما يمكن"، وقال: "إذا لم تتخل الولايات المتحدة عن لغة الإنذارات، فلن تكون هناك ستارت جديدة"، مضيفا أن روسيا ستضمن أمنها في أي سيناريو تنصه المعاهدة.

وكانت روسيا عارضت في وقت سابق طرح الولايات المتحدة بشأن ضرورة إشراك الصين في مفاوضات الاستقرار الاستراتيجي.

ومن المقرر انتهاء معاهدة "نيو ستارت" في شباط/فبراير من عام 2021، ولم تتفق حتى الآن واشنطن وموسكو على تمديدها، وخصوصا مع إصرار الولايات المتحدة على انضمام الصين بأي اتفاق مستقبلي في هذا الشأن.

وتظل معاهدة الحد من الأسلحة الهجومية الاستراتيجية "ستارت-3" التي وقعها الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما ودميتري مدفيديف في 8 نيسان/أبريل من العام 2010 في براغ، المعاهدة الوحيدة النافذة بين روسيا والولايات المتحدة بشأن الحد من الأسلحة.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала