في مواجهة الصين... بايدن يتعهد بمواصلة الدفاع عن اليابان

© YouTube.comنائب الرئيس الأمريكي جو بايدن
نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أكدت الولايات المتحدة مواصلة الدفاع عن اليابان وفق معاهدة مشتركة للتعاون والأمن المتبادل، بما يشمل ملف جزر في بحر الصين الشرقي متنازع عليها بين طوكيو وبكين.

القاهرة - سبوتنيك. وقال بيان للبيت الأبيض إن الرئيس الأمريكي، جو بايدن، تحدث مع رئيس الوزراء الياباني، يوشيهيدي سوغا، لمناقشة القضايا السياسية والتحديات العالمية التي تتشاركها واشنطن وبكين.

علم أمريكا و الصين - سبوتنيك عربي
خبير: هناك أمل بتخطي المرحلة الاقتصادية الصعبة بين واشنطن وبكين في عهد بايدن
وخلال الاتصال "ناقش الجانبان الالتزام الأمريكي الراسخ بالدفاع عن اليابان وفق المادة 5 من معاهدة الأمن، والتي تشمل جزر سينكاكو، حيث أعاد بايدن التأكيد على التزامه بمواصلة تزويد اليابان بقدرات الردع".

والجدير بالذكر أنه توجد خلافات بين الصين وبعض دول المنطقة، ومنها اليابان وفيتنام والفلبين، حول الحدود البحرية ومناطق المسؤولية في بحري الصين الشرقي والجنوبي. وتؤكد الصين أن الفلبين وفيتنام تستفيدان من الدعم الأمريكي لهما لتصعيد الوضع في المنطقة. علماً بأن المحكمة الدائمة للتحكيم في لاهاي حكمت، يوم 12 تموز/ يوليو 2016، بأن الصين لا تملك أي أساس للادعاءات الإقليمية في بحر الصين الجنوبي في حدود "النقطة التاسعة للخط الفاصل". وردت الصين من جهتها على هذا القرار، معتبرة إياه غير صالح وغير قابل للتنفيذ، وأنها لا تعترف به ولا تقبله.

وتنص الاتفاقية بين اليابان والولايات المتحدة، والموقعة في 1960، على التزام الأخيرة بالدفاع عن اليابان حال تعرضها لهجوم، وانتشار قوات أمريكية في اليابان وتخصيص قواعد وموانئ لها.

وأقرت الصين قبل أيام قانونا يمنح الحق لحرس الحدود بإطلاق النيران في حال عدم امتثال السفن الأجنبية للأوامر عبر الضلوع في أنشطة غير شرعية داخل المناطق المائية التي تدعي الصين أحقيتها فيها. وأثار الإجراء الصيني مخاوف من أن يعني ذلك استهداف السفن اليابانية التي تبحر في محيط جزر سينكاكو الواقعة تحت الإدارة اليابانية، والتي تزعم الصين أنها جزء من أراضيها.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала