مفوضية حقوق الإنسان تقدم للعراق آلية عمل لحل مشكلة الاختفاء القسري

© Sputnik . محمد نازكرفات الإيزيديين ضحايا الإبادة يصلون مثواهم الأخير شمالي العراق
رفات الإيزيديين ضحايا الإبادة يصلون مثواهم الأخير شمالي العراق  - سبوتنيك عربي, 1920, 16.04.2021
تابعنا عبرTelegram
قدمت المفوضية العليا لحقوق الإنسان، اليوم الجمعة، آلية عمل مع اقتراحات إلى الحكومة العراقية لحل مسألة الاختفاء القسري المتفاقمة في البلاد.

ونقلت وكالة الأنباء العراقية عن عضو المفوضية العليا لحقوق الإنسان زيدان خلف العطواني، تأكيده أن "المفوضية قامت بوضع دراسات وبحوث مع اللجنة الدولية لشؤون المفقودين وتوصلت الى آلية عمل كبيرة قدمت كدراسة الى رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي ومستشار الأمن الوطني قاسم الأعرجي".

جرحى في قصف صاروخي على أربيل - سبوتنيك عربي, 1920, 16.04.2021
حكومات غربية تندد بهجومي الأربعاء في شمال العراق
وبحسب العطواني، تركز الآلية المقدمة على أهمية "إنشاء قاعدة تحتوي أسماء النازحين والمطلوبين للإرهاب والمحجوزين، فضلاً عن الانتهاء من ملف المقابر الجماعية، وأيضاً أسماء الذين في الخارج".

وبين عضو المفوضية أن آلية عمل الآلية ترتكز على قيام المواطن بتقديم "شكوى بموضوع ابنه أو ذويه تتم العودة لتلك القاعدة البيانية الشاملة، أما في حالة عدم وجوده ضمن هذه القاعدة فيكون بالفعل مفقودا ويشمل بتطبيق قانون ضحايا الإرهاب".

وأشار العطواني إلى أن المفوضية استقبلت نحو 8164 شكوى وادعاء بفقدان مواطنين عراقيين لأبنائهم وذويهم على مختلف الجهات حسب شكاوى المواطنين، لكن أكد أن "جميع ما جاء من المواطنين من شكاوى هي مجرد ادعاءات فقط".

وقال العطواني في حديثه: "المفوضية أعدت من ضمن إجراءاتها استمارة كاملة لهذا الشأن، بحيث أنها تقيّد كل ما يقوله المواطن والمشتكي من ناحية نوع القوة التي قامت بالاعتقال وشكالهم ومواصفاتهم ونوع العجلات وكل التفاصيل التي حدثت للاعتقال أو الاختطاف".

وأكد العطواني على أن "المفوضية تأخذ على عاتقها مفاتحة جميع الجهات ذات العلاقة التي يعتقد أن لديهم مطلوبين".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала