إعادة فتح معبر نصيب- جابر... بين الحاجة الإقتصادية والأبعاد السياسية

إعادة فتح معبر نصيب- جابر.. بين الحاجة الإقتصادية والأبعاد السياسية
تابعنا عبرTelegram
تناقش الحلقة إعادة افتتاح معبر نصيب -جابر الحدودي بين سوريا والأردن وبدء حركة عبور الشاحنات والترانزيت، بعد أن قررت عمان إغلاق حدودها البرية منتصف أغسطس/ آب 2020 للحد من انتشار فيـروس كـورونـا والوقاية منه.

 ويرى مراقبون أن القرار يحمل معاني سياسية، إذ تسعى عمان لتنشيط علاقاتها الاقتصادية مع الحكومة السورية من خلال زيارات قامت بها غرفة تجارة الأردن إلى دمشق. كما دعا وزير الداخلية الأردني تسهيل حركة المسافرين والشاحنات عبر الحدود البرية، بما في ذلك معبر نصيب الحدودي مع الحكومة السورية، مع الالتزام بالبروتوكول الصحي.

ويقع معبر نصيب-جابر بين بلدة نصيب السورية في درعا وبلدة جابر الأردنية في المفرق، ويعد أكثر المعابر ازدحاما على الحدود السورية، إذ وصل عدد الشاحنات، التي كانت تمر من خلال المعبر قبل نشوب الأزمة السورية في 2011 إلى 7 آلاف شاحنة يوميا.

واعتبر محلل الشؤون الاستراتيجية، عامر سبايلة، أن Эقرار إعادة فتح المعبر يشكل فرصة للتخفيف من الأزمة الاقتصادية في كلا البلدين، لكنه استبعد وجود بعد سياسي للقرار، مشيراً إلى ان تداعيات قرار العقوبات الأمريكية ضد سوريا سيلقي بظلاله على حجم التعاون التجاري بين عمان ودمشقЭ.

أجرى الحوار: فهيم الصوراني
التفاصيل في الملف الصوتي.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала