الأولى التي يترأسها مرتدو "الكيبا"...كل ما تريد معرفته عن الحكومة الإسرائيلية المنتظرة

© AP Photoنفتالي بينيت
نفتالي بينيت - سبوتنيك عربي, 1920, 11.06.2021
تابعنا عبر
يرجح أن تؤدي اليمين الدستورية، بعد غد الأحد، حكومة إسرائيلية لا تضم ​​لأول مرة بنيامين نتنياهو، بعد 12 عاما متواصلة قضاها في السلطة.

وستضم الحكومة 28 وزيرا. بالإضافة إلى ذلك، ستضم أكبر عدد من النساء حتى الآن (7 وزيرات)، ولأول مرة أيضا منذ تأسيس إسرائيل تضم حزبا عربيا.

 وتألفت هذه الحكومة من 25 نائبا بالكنيست من أحزاب الوسط، و19 من اليمين، و13 من أحزاب اليسار، وأربعة أعضاء من القائمة العربية الموحدة، بحسب قناة "كان" الإسرائيلية الرسمية.

 نفتالي بينيت، رئيس حزب يمينا، الكنيسيت، القدس، إسرائيل 2 يونيو 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 08.06.2021
إسرائيل... قادة الأحزاب الدينية يدعون "بينيت" إلى خلع "الكيبا"

وسيتناوب على رئاسة الحكومة الجديدة كل من يائير لابيد زعيم حزب "هناك مستقبل" ونفتالي بينيت زعيم "يمينا"، والذي سيتولى المهمة أولا لمدة عامين.

وسيكون بينيت هو أول رئيس للوزراء في تاريخ إسرائيل يرتدي الكيبا وهي طاقية يهودية غالبا ما تكون دائرة الشكل وتعبر عن التدين.

وهذا ما ستبدو عليه الحكومة الجديدة، والتي تنتظر مصادقة الكنيست عليها يوم الأحد قبيل أداء أعضائها اليمين الدستورية:-

نفتالي بينيت - رئيس الوزراء، يائير لبيد - نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية، بيني غانتس - وزير الدفاع، أفيغدور ليبرمان - وزير المالية، جدعون ساعر - وزير العدل، أييليت شكيد - وزيرة الداخلية، زئيف الكين - وزير البناء والإسكان، وزير الاتصال بين الحكومة والكنيست ووزير القدس والتراث.

كما تضم الحكومة يفعات ساشا بيتون - وزيرة التربية والتعليم، وميراف ميخائيلي - وزيرة النقل، وأورنا باربيفاي - وزيرة الاقتصاد، وعمار بارليف - وزيرا للأمن الداخلي، ونيتسان هورويتز - وزير الصحة، وتمار زاندبرغ - وزيرة البيئة، وعيساوي فريج - وزير التعاون الإقليمي، ماتان كاهانا - وزير الأديان، ميراف كوهين - وزيرة المساواة الاجتماعية.

وتضم كذلك، بنينا تامانو-شطا - وزيرة الاستيعاب، حيلي تروبر - وزير الثقافة والرياضة، يوعاز هنديل - وزير الاتصالات، وكارين الحرار - وزيرة الطاقة.

ورغم عدم مشاركة القائمة العربية الموحدة برئاسة النائب منصور عباس في التشكيل الوزاري إلا أنها إنها انتزعت عبر الاتفاق الائتلافي مكاسب كبيرة للمجمتع العربي في إسرائيل، بما في ذلك الحصول على ميزانية تتجاوز الـ 53 مليار شيكل(16.29 مليار دولار)، والاتفاق على تعديل قانون "كمينتس" الخاص بهدم منازل الفلسطينيين غير المرخصة في النقب، بالإضافة إلى تولي الحزب رئاسة لجنين برلمانيتين هما شؤون العرب والداخلية ومنصب نائب رئيس الكنيست، ومنصب نائب وزير في مكتب رئيس الوزراء.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала